وزارة المجاهدين: تصريحات رابح ظريف مساس برموز ثورة التحرير الوطني

وزارة المجاهدين: تصريحات رابح ظريف مساس برموز ثورة التحرير الوطني

إستنكرت وزارة المجاهدين تصريحات رابح ظريف مدير الثقافة السابق لولاية المسيلة والتي وصفتها، محاولات التشويه التي طالت مؤخرًا البطل عبان رمضان.

وذكرت الوزارة في بيان لها أنّ الدولة تتولى حماية هذه الرموز، فكل مساس برموز ثورة التحرير الوطني يعاقب عليه طبقًا لقانون العقوبات، فتضمن الدولة إحترام رموز الثورة وأرواح الشهداء،وكرامة ذويهم، والمجاهدين وهو واجب مقدس ودائم.

وقالت الوزارة في بيانها: يسهرُ قطاعنا الوزاري من خلال إحياءه للأيام والأعياد الوطنية على حماية الذاكرة الوطنية من كلّ مساس أو تشويه، ويعمل في هذا الإطار على الحفاظ على التراث التاريخي بجميع مشتملاته من رموز ومآثر ومعالم، وعلى إعتبار المجاهد والشهيد من رموز والمآثر التي لها علاقة بالثورة وهي ملك للأمة.

فقد سنّت الدولة الجزائرية قوانين لحماية ذاكرتهم وتمجيدها، وتسعى الوزارة منسجمة في ذلك مع كلّ هياكلها المركزية واللآمركزية والمؤسسات تحت الوصاية إلى الحفاظ على ذاكرة شهدائنا ومجاهدينا، وتعمل على ترقية البحوث والدراسـات للتعريف بسيرهم وبطولاتهم وإسهاماتهم عبر نشر مسارهم النضالي.

وبالنظر إلى بعض محاولات التشويه التي طالت مؤخرًا أحد رموز الثورة التحريرية المباركة، وهو البطل عبان رمضان في محاولة يعتبرها القطاع يائسة الهدف من وراءها التشكيك في مكتسبات الأمة الشامخة بأبطالها من مجاهدين وشهداء، نذكر في هذا السياق أنّ الدولة تتولى حماية هذه الرموز، فكل مساس برموز ثورة التحرير الوطني يعاقب عليه طبقًا لقانون العقوبات، فتضمن الدولة إحترام رموز الثورة وأرواح الشهداء،وكرامة ذويهم، والمجاهدين وهو واجب مقدس ودائم.

ينبغي في هذا السياق أن تلتئم الأمة حول أبطالها ورموزها ردءًا لما قد يروّج من مغالطات في فضاءات أكثر روادها من الشباب، الّلذيـــن يعمل القطاع على تلقينهم مبادئ وقيم نوفمبر عبر برامجه ومؤسساته حتى تظل تلك المبادئ في منأى عن كلّ تحريف، ويندمجو بدورهم في صون هوية الأمة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=756438

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة