وزارة نسيب تنفي تسمّم 40 مواطنا بعين الدفلى

وزارة نسيب تنفي تسمّم 40 مواطنا بعين الدفلى

نفت وزارة الموارد المائية، اليوم الثلاثاء، ما تم تداوله من أخبار روّجت لتسمم 40 مواطنا بولاية عين الدفلى، أمس، جرّاء شربهم مياه ملوثة، مما استدعى دخولهم أمس إلى مستشفى مليانة للعلاج.

في بيان لها، أفادت وزارة حسين نسيب أنّه تم تشكيل لجنة تتكون مدير الموارد المائية والمدير العام للجزائرية للمياه، بالإضافة إلى رئيس دائرة مليانة ورئيس البلدية ومصالح الصحة العمومية والتجارة والديوان الوطني للتطهير.

وأثبتت نتائج التحاليل صلاحية المياة للشرب بعد أخذ عينات منها لفحصها في مخبر الصحة العمومية ومخبر شركة الجزائرية للمياه.

ويتلقى المصابون العلاج على مستوى مستشفى يحيى فارس بمليانة، وأكد البيان على أنّ حالة معظم المصابين مستقرة، فيما ذكرت مصالح قطاع الصحة أنها لم تسجل أية حالات إصابة بـ “حمى التيفوئيد” ولم يتم الابلاغ عنها، كما استبعدت أيضا وجود أمراض متنقلة عبر المياه.

الجدير بالذكر أنّ الجزائرية للمياه تضمن المراقبة المستمرة لجودة ونوعية المياه الموزعة عبر التراب الوطني، بفضل شبكة مخابر مكونة من مخبر مركزي و4 مخابر جهوية و41  مخبر وحدة، و40 مخبرا عملياتيا من أجل تلبية متطلبات المستهلكين وتنفيذ التنظيم الحالي.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة