وزراء التعليم العالي و البحث العلمي المغاربة يتفقون على تقريب مناهج التعليم

اتفق المجلس الوزاري المغاربي للتربية و التعليم العالي و البحث العلمي على خطوات عملية للتقريب بين مناهج التعليم الأساسي في دول  اتحاد المغرب العربي و اعداد كتاب مدرسي مغاربي نموذجي بقواسم و مرجعيات اتحادية مشتركة.

و أضاف بيان للأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي بالرباط  أن المجلس الوزاري الذي اختتم اشغال دورته التاسعة العادية في طرابلس مساء الأربعاء الماضي قد اعتمد “معايير لمعادلة الشهادات الجامعية المغاربية كخطوة أولى لضمان حركية الطلاب بين مختلف مؤسسات التعليم العالي بدول الاتحاد سواء بهدف استكمال الدراسة أو المشاركة في مشاريع بحثية علمية”. 

وشكلت مساءل ملاءمة التعليم مع متطلبات سوق الشغل و الحد من ظاهرة التسرب و توفير فرص متساوية لولوج التعليم العالي و إعطاء الأولوية في المنح لذوي الدخل المحدود محاور اساسية لأشغال المجلس الوزاري الذي أكد من جهة أخرى على أهمية تنمية المهارات خارج المؤسسات التعليمية النظامية مثل أماكن العمل و التعليم عن بعد.

وحسب نفس المصدر فان المجلس الوزاري اتفق ايضا على إقامة شراكات علمية مغاربية تساعد على تعزيز التنسيق لغاية المزيد من التكامل في مجالات حيوية كالمياه و الزراعة و الصحة و البيئة و التصحر و الطاقة .كما اتفق المجلس على تكوين لجنة مغاربية لتفعيل دور كل من الجامعة المغاربية و الأكاديمية المغاربية للعلوم “لإسناد المشروع المغاربي في هذه المجلات”.

ويذكر وزيرالتعليم العالي والبحث العلمي السيد رشيد حراوبية شارك في فعاليات الدورة العادية التاسعة للمجلس الوزاري المغاربي للتربية والتعليم التي انعقدت بطرابلس والتي تندرج في اطار اعادة تفعيل هيئات اتحاد المغرب العربي بصفة شاملة.

وشكل هذا الاجتماع فرصة للسيد حراوبية لتقديم تصور وتجربة الجزائر في مجال الاصلاحات الشاملة التي يعرفها قطاعا التربية والتعليم العالي والبحث العلمي و التي تهدف الى ضمان الجودة و تكريس قيم الاستحقاق والامتياز مع اعتماد آليات الحكامة الراشدة في تسيير المؤسسات الجامعية البيداغوجية والبحثية لمواجهة التحديات التي تفرضها مقتضيات العولمة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة