وزراء الجزائر ينتفضون ضد حقرة المصريين

وزراء الجزائر ينتفضون ضد حقرة المصريين

التفاصيل

عبد العزيز بلخادم، وزير الدولة الممثل الرسمي لرئيس الجمهورية..

لا نقبل أن يضرب جزائري أو يهان  في أي مكان

هذا الأمر لا يقبل ولا ينمُ عن حضارة وأخوة وحسن الضيافة، المطلوب هو إشهاد الفيدرالية الدولية لكرة القدم والعمل على تأجيل المباراة وإصدار عقوبات صارمة ضد المنظمين، فهو أمر لا يقبله العقل”، هذا وبدا وزير الدولة عبد العزيز بلخادم، الممثل الرسمي لرئيس الجمهورية، غاضبا مما تعرض له اللاعبون الجزائريون فور وصولهم إلى القاهرة، قائلا: ”أسباب هذا الفعل أصبحت واضحة لدى العام”، وطالب بلخادم أن تتخذ إجراءات صارمة ضد مرتكبي هذه الجريمة، لأننا لا نقبل أن يضرب جزائري أو يهان أينما كان أو وجد.

مدلسي يدين بـ”قوة” الاعتداء الذي تعرض له الفريق الجزائري بالقاهرة 

أدان وزير الشؤون الخارجية السيد مراد مدلسي، أمس الخميس بالقاهرة، بـ ”قوة”، الاعتداء ”الخطير” الذي تعرض له الفريق الوطني بعد وصوله إلى مطار القاهرة.وأوضح السيد مدلسي في تصريح لـ”وأج” أنه ”بعد الاستقبال الحار الذي حظي به الفريق لدى وصوله إلى مطار العاصمة المصرية تعرضت الحافلة التي كانت تقله إلى مكان إقامته إلى اعتداء من طرف بعض الأشخاص مما أدى إلى إصابة بعض لاعبي المنتخب الوطني” متمنيا بأن لا تكون هذه الإصابات ”خطيرة”. وأضاف الوزير أنه طلب من نظيره المصري السيد أحمد أبو الغيط اتخاذ كل التدابير لضمان إقامة عادية للفريق الوطني الجزائري بالقاهرة مؤكدا أنه ”يتابع باستمرار هذه القضية”.وأشار السيد مدلسي إلى أنه ”ورغم أن السلطات المصرية اتخذت كل التدابير لضمان سلامة الفريق الوطني وأن الاتصالات كانت مستمرة على جميع المستويات المعنية إلا أن هذه الإجراءات المتخذة لم تمنع بعض الأشخاص من القيام بهذا الإعتداء”. وأكد أن خبراء من الاتحاد الدولي لكرة القدم ”الفيفا” ”موجودون بالفندق حاليا لمعاينة ما تعرض له الفريق من اعتداء وانعكاسات ذلك عليه”.    

نائلة.ب / وأج

 

عبد المالك سلال، وزير الموارد المائية..

نحن أحسن منهم ومستوانا أفضل

لابد من عدم توتير الأمور، لأن العلاقات تبقى بين دول عربية شقيقة ولا يمكن إقحام الجميع في هذه العملية، يستحيل أن تكون من طرف أشخاص مسؤولين، ضف إلى ذلك، هناك ضمانات من طرف ”الفيفا” في هذا المجال ..لابد أن تبرد الأعصاب، لأن هذه الحادثة على عكس التوقعات، تخدم الفريق الجزائري ويشجعه على الفوز في المباراة وبفارق كبير، لا بد أن نبين لهم أننا أحسن منهم، وأن مستوانا أفضل وإذا كان الأمر حقيقيا، فعلى المؤسسات المعنية التحقيق في القضية، نحن لسنا من يسمح في لاعبيه من أجل مباراة في كرة القدم، فوطننا غالٍ علينا، ولاعبونا وكل جزائري غالٍ أينما كان.. راهي ليهم المباراة ما يضربوش أولادنا

نوارة سعدية جعفر، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالأسرة وقضايا الأسر..

لا كلام عندي بعد كلام الهاشمي جيار ومراد مدلسي، حيث أن العمل الذي قام به الأنصار المصريون، عمل جبان ينم عن الحقد والحمد لله، هناك حكومة ردت وبسرعة وما يقوم به وزراؤنا بمصر، هو دعم وسند قوي لفريقنا الوطني…في الحقيقة، ما تعرض له الخضر أمر مؤسف للغاية وما أتمناه انشاء الله، هو تماثل اللاعبين المصابين للشفاء وسيكونون بعون الله كالغزلان فوق الميدان..”

محمد شريف عباس، وزير المجاهدين..

هذا عمل همجي..”

هذا عمل همجي، كيف حوَّلوا مباراة في كرة القدم إلى حرب؟ نتأسف للأمر ونتمنى أن يسود العقل هذه المباريات، لأن الجزائريين والمصريين تجمعهم أواصر الأخوة والود، وبالتالي، أمر كهذا يجب التنديد بمرتكبيه، أنا لا أقول أن الشعب المصري هو المستهدف وإنما من قاموا بهذا العمل غير الإنساني الذي يتنافى مع القيم والأخلاقيات، لأن الرياضة من المفروض أنها هي من تؤلف بين الشعوب. كان من المفروض ترك النتيجة لمن أدى مباراة أفضل”.

عبد القادر مساهل، الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية المكلف بالشؤون الإفريقية المغاربية..

ليس لدي أي تعليق عن الموضوع، لأن وزير الشباب والرياضة، الهاشمي جيار ووزير الخارجية مراد مدلسي، تكلما باسم الجزائر شعبا ودولة، وما قاله جيار ومدلسي، يعبر عن رأيي وعن رأي كل الجزائريين”.

بن بادة، وزير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة..

نطالب بتوقيف المباراة..”

نتأسف لما جرى للاعبينا، لكن المسؤولية تقف على البلد المستضيف، كنا نظن أننا سنستَقبلُ بالورود، لقد بلغني من مصر أن لاعبينا تضرروا كثيرا لذلك، من حقنا كجزائريين أن نطالب بتوقيف المباراة، ويبقى أن أؤكد أن هذا أمر لا يشرف البلد المستضيف ولا يخدم الكرة”.

غلام الله، وزير الشؤون الدينية والأوقاف 

هذه سابقة في تاريخ كرة القدم!”

هذه عملية خطيرة وجريمة، كيف لهم أن يعتدوا على الضيوف؟! على ”الفيفا” أن تتخذ الإجراءات القانونية اللازمة ..لا أقبل أن يضرب لاعبونا، هذه جريمة يجب أن يحقق فيها ويقص من مرتكبيها، الهدف من هذا العمل العنيف، هو إلغاء المباراة، والدافع هو الخوف من الهزيمة، لكن من غير الممكن الوصول إلى التهور وضرب اللاعبين، قلت سابقا إن فاز فريق عربي ضد فريق عربي آخر، فهذا يبقى  أمرا إيجابيا للأمة العربية، لكن أن يضرب لاعبونا، فهذه سابقة في تاريخ الكرة ..الله يجيب الخير”.

الهاشمي جيار، وزير الشباب والرياضة لـ”الشباك

تحدثت مع اللاعبين ومعنوياتهم مرتفعة وسنتأهل إنشاء الله

أبدى الهاشمي جيار، وزير الشباب والرياضة تأسفه وتذمره من التصرف الجبان الذي قام به الأنصار المصريون اتجاه اللاعبين المصريين وأعرب عن أن إصابات اللاعبين خفيفة وستجرى المقابلة يوم السبت، آملا في التأهل إلى المونديال في هذا الحوار الحصري لـ”الشباك”.

هل يمكنكم إعطاؤنا تفاصيل حول الحادث الذي تعرض له الفريق الوطني بمصر؟

الهاشمي جيار:” في الحقيقة، كان حدثا مفاجئا لأننا كنا قد أجرينا اجتماعا في الصبيحة مع مسؤولي الرياضة المصرية للتأكد من ضمان سلامة اللاعبين والمناصريين الجزائريين على حد سواء، لكننا صعقنا بهذه الحادثة عندما ذهبنا لاستقبال الفريق الوطني بالمطار، حيث وفي طريق العودة خرجت مجموعة من الشباب المصري واعترضت مسار الحافلة التي كانت تقل الفريق والطاقم المرافق له ورشقونا بالحجارة وكسروا زجاجها.

وماذا عن الجرحى والخسائر المسجلة

الهاشمي جيار:” لقد تم تسجيل 3 جرحى من اللاعبين وواحدا من الطاقم المشرف على الفريق، وهم رفيق حليش، رفيق صايفي وخالد لموشية، إضافة إلى مدرب الحراس السيد حسان، وهي في الحقيقة إصابات خفيفة يمكن للاعبين تجاوزها ولعب المباراة يوم غد.

ماهي الإجراءات التي اتخذتموها عقب الحادث  معالي الوزير؟

الهاشمي جيار:” لقد اتخذنا كل الاجراءات اللازمة مع ”الفيفا” وقدمنا المعلومات اللازمة والصور، كما قام مسؤولو الفيفا الذين حضروا فور وقوع الحادثة بعد استدعائهم لمعاينة الخسائر كما حضرت العدالة المصرية الى عين المكان وعاينت الخسائر وتم تحرير محضر في هذا الشأن.

وماذا عن الحالة المعنوية للفريق الوطني سيدي الوزير؟

الهاشمي جيار:” في الحقيقة، الجروح التي تعرض لها اللاعبون ومدرب الحراس خفيفة ولا تستدعي القلق ومعنويات الفريق عالية وهو معول على رفع التحدي والعودة بتأشيرة التأهل إنشاء الله

ماذا عن مصير المقابلة، هل يمكن إلغاؤها؟

الهاشمي جيار:” إن مصير المقابلة تحدده الفيفا ومهما يكن فنحن مستعدون لخوض معركة التأهل

ألا تتخوفون معالي الوزير من هجوم الأنصار المصريين على الملعب مثل ما حدث خارجه؟

الهاشمي جيار:” في الحقيقة. لقد تحدثنا مع السلطات المصرية المعنية وطمأنتنا وأكدت لنا اتخاذ الاجراءات اللازمة للحيلولة دون وقوقع اي انزلاقات قد تحدث أو تجاوزات قد تطرأ.

كيف تقيمون ما قام به الأنصار المصريون؟

الهاشمي جيار:” هذه الحادثة ليست الوحيدة في العالم التي تحدث فقد حدثت مثيلاتها في بلدان أخرى وفي مناسبات متعددة، وما حدث بمصر ليس مقبولا بالطبع.

…”نحن نرفض ما حدث للفريق شكلا ومضمونا وتندد بالحادثة ونتأسف لها فهي لا تخدم لا الفريق الوطني ولا الفريق المصري ولا الكرة العربية ككل ومهما يكن فهي حادثة ليست الوحيدة وتحدث في كل الدول وعلينا حصرها في قالبها الرياضي حتى لا تؤثر على العلاقات الأخوية بين البلدين”.

دليلة بلخير

من مصر: الهاشمي جيار



التعليقات (1)

  • uyh

    التعليمة التي أصدرها المدير العام للأمن الوطني فيما يخص الحقرة دخل مركز الشرطة على رجال الشرطة من طرف المسؤليهم لتجد لها أذان سائغ وكما يقول المثل الحوت الكبير يأكل الحوت الصغير قد زاد في عهدة المدير الجديد للأمن الوطني كيف يكون حال الموطن المحقور

أخبار الجزائر

حديث الشبكة