وزراء مالية مجموعة ال20 يتفقون على ضرورة وضع نظام جديد للحوافز البنكية

وزراء مالية مجموعة ال20 يتفقون على ضرورة وضع نظام جديد للحوافز البنكية

اتفق وزراء المالية

ورؤساء المصارف المركزية للدول الصناعية والناشئة الكبرى بمجموعة العشرين في إجتماعهم اليوم السبت بلندن على وضع انظمة جديدة للحوافز في البنوك لمنع المسؤولين عنها من الدخول في عمليات ذات مخاطر عالية بهدف تحقيق أرباح كبيرة.

وذكرت مصادر صحفية أنه تم تقديم مقترحات بهذا الخصوص تتعلق بتوزيع الحوافز على فترة طويلة من الزمن وامكانية استعادتها اذا ثبت انه تم اتخاذ قرارات خاطئة مشيرة إلى أن “وزراء المالية لم يتفقوا على الاقتراح الفرنسي بوضع قيود الزامية على الحوافز المصرفية” من جهته علق وزير المالية البريطاني الستر دارلينج على الإقتراح الفرنسي قائلا أن “فكرة فرض قيود الزامية على الحوافز المصرفية غير ممكنة عمليا وأفضل ربط الحوافز بالأداء في الأجل الطويل”.

كما تعهدت وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاغارد بأن تشن هجوما على المدفوعات الكبيرة للعاملين بالبنوك وان تتخذ اجراءات فعالة لتغيير نظام الحوافز البنكية موضحة أن نظام الحوافز المصرفية ساهم في الازمة المالية العالمية.

جدير بالذكر أن دول مجموعة العشرين متفقة على وضع إستراتيجية للخروج من تدابير الإنعاش الاقتصادي التي قدر رئيس الوزراء البريطاني قيمتها الإجمالية بخمسة آلاف مليار دولار والمطبقة منذ اندلاع الأزمة لكنها تجمع على ان الوقت ما زال مبكرا لتطبيق هذه الإستراتيجية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة