إعــــلانات

وزيرة البيئة تثمن جهود الجزائر في محاربة التلوث البحري

وزيرة البيئة تثمن جهود الجزائر في محاربة التلوث البحري
وزيرة البيئة تثمن جهود الجزائر في محاربة التلوث البحري

قالت وزيرة البيئة سامية موالفي، أن برنامج رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الذي أعطى الأولوية لتوفير إطار معيشي نوعي للمواطن بالاهتمام بالمحيط البيئي والعمل من أجل نموذج حقيقي للتنمية المستدامة، يضمن العيش الكريم ورفاهية الإنسان الحالي ويحافظ على بيئة الأجيال المقبلة.

وأشادت الوزيرة خلال كلمة ألقتها في المؤتمر الوزاري حول النفايات البحرية والتلوث البلاستيكي، المنظم من طرف جمعية الأمم المتحدة للبيئة التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، إلى الجهود التي بذلتها الجزائر لمكافحة التلوث البحري وذلك من خلال وضع ترسانة قانونية مهمة للتعامل مع القضايا البيئية والامتثال للالتزامات الدولية.
واستعرضت موالفي المخططات والبرامج الخاصة لتسيير أمثل للنفايات أهمها المخطط الوطني الخاص بالبيئة والتنمية المستدامة، الاستراتيجية الوطنية للتسيير المدمج للنفايات آفاق .
كما اقترحت الوزيرة إنشاء لجنة تفاوض حكومية دولية تفضي إلى اعتماد نهج شامل يرتكز على المساعدة التقنية والمالية التي تتكيف مع الظروف الخاصة لكل بلد وهذا من أجل تعزيز الحوكمة العالمية حول هذا الموضوع
وبالمناسبة اعتبرت أن المشاركة في هذا المؤتمر تعكس تمسك الجزائر بتنفيذ الالتزامات الدولية التي تعهدت بها والإرادة في الاستفادة من التجارب حول إشكالية النفايات البحرية والتلوث البلاستيكي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

إعــــلانات
إعــــلانات