وزيرة التكوين تفضح ممارسات “حڤرة” بين إطاراتها!

وزيرة التكوين تفضح ممارسات “حڤرة” بين إطاراتها!

ثارت وزيرة التكوين والتعليم المهنيين، بن فريحة هيام، على الممارسات غير اللائقة من طرف إطاراتها على مستوى الإدارة المركزية تجاه الموظفين، بعد جملة الشكاوى والعرائض التي وصلت مكتبها، والتي تعبّر عن المضايقات والمعاتبات التي يتعرض لها هؤلاء.

بعثت المسؤولة الأولى عن قطاع التعليم والتكوين المهنيين، بتعليمة إلى مدراء التكوين والتعليم المهنيين بالولايات للتبليغ إلى مديري المؤسسات التكوينية من أجل التكفل بعرائض وشكاوى الموظفين.

وشددت على ضرورة التطبيق الصارم لمضامينها، بعدما أمرتهم بحل كافة المشاكل العالقة مع إرسال نسخة من ردودهم إلى مكتبها على سبيل الاطلاع.
وأكدت من خلال التعليمة التي تحصلت “النهار” على نسخة منها، أن بعض الموظفين ولدى استقبالهم على مستوى الإدارة المركزية أو من خلال مراسلاتهم.

يتعرض لمضايقات إدارية ومعاتبات أو عدم الاهتمام اللازم من طرف مسؤوليهم المحليين، وأوضحت أن هذا النوع من الممارسات لا تعكس الشفافية والموضوعية الضرورية في معالجة قضايا الموظفين والمستخدمين في إطار القوانين والتنظيم.

وأن استقبال الموظف على مستوى كافة المصالح الإدارية بما فيها الإدارة المركزية والإصغاء لمشاكلهم المهنية ومعالجتها يعتبر من الحقوق المكرسة لبناء الجزائر الجديدة وإحداث القطيعة بصفة نهائية مع التمييز بكل أشكاله في تقديم الخدمة العمومية لذلك.
ودعت بن فريحة هيام، عبر التعليمة التي كانت بتاريخ ال17 أوت جميع المسؤولين لتبني أسلوب الحوار كآلية للوصول إلى حلول ناجعة لمختلف المشاكل المطروحة في الميدان.

وكذا وجوب التحلي بواجب الإصغاء لانشغالات الموظفين والمتكونين والسعي لحل المشاكل بما يوافق القانون والإجراءات المعمول بها والاتصال بمصالح الإدارة المركزية في حال وجود عراقيل.

وأمهلت إطاراتها آجالا حددت بخمسة عشر يوم انتهت يوم الخامس شهر سبتمبر الجاري لمعالجة العرائض والشكاوى الواردة من الإدارة المركزية مطالبة إياهم بإيفادها بنسخة من الردود على كافة المراسلات.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=885445

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة