وزيرة الثقافة تأمر بتوقيف عملية هدم بناية قديمة بوادي سوف

وزيرة الثقافة تأمر بتوقيف عملية هدم بناية قديمة بوادي سوف

كلفت وزيرة الثقافة والفنون، مليكة بن دودة، كلا من مديرية ترميم وحفظ التراث الثقافي، ومديرية الثقافة والفنون بوادي سوف، بمتابعة قضية تهديم بناية قديمة بالمدينة.

وجاء ذلك، بعد تداول معلومات عن تهديم بناية قديمة بمدينة وادي سوف، وبعد تأكد مصالح وزارة الثقافة والفنون من مصادر الخبر.

وحسب بيان للوزارة، تبيّن أن البناية يعود إنشاؤها إلى أربعينيات القرن الماضي، كما تعبّر من حيث موقعها وشكلها ومواد بنائها ولونها وعناصرها العمرانية عن الطراز المعماري المتميّز لوادي سوف.

بالإضافة إلى أن البناية، جزء من رموز المدينة وجب علينا الحفاظ عليها وتثمينها وإدماجها في المسارات الثقافية والسياحية للمدينة، يضيف البيان.

لتسدي الوزيرة، تعليمات بضرورة توقيف عملية الهدم وإدماج هذا المبنى دون تشويهه في تهيئة الفضاء العمراني للمدينة، ليبقى معلما ثقافيا وسياحيا يرمز إلى إحدى المقوّمات المعمارية والعمرانية والجمالية لمدينة الألف قبة وقبة، وهو ما تم فعلا.

وجاء ذلك، حرصا من الوزيرة، على تثمين كل ما هو تراث ثقافى جزائري والحفاظ عليه، أسدت السيدة الوزيرة.

ولهذا الغرض، تذكّر وزارة الثقافة والفنون، الجمعيات والشخصيات المهتمة بالتراث، أن المجال مفتوح من أجل المساهمة في استكمال عملية الجرد العام للتراث الثقافي غير المصنّف لولاية وادي سوف.

ويأتي هذا، في إطار المشروع الوطني للخريطة الأثرية التي تشرف عليه وزارة الثقافة والفنون، يضيف البيان.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=875074

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة