إعــــلانات

وزيرة الثقافة تعزي في وفاة الممثل السينمائي والمسرحي حاج إسماعيل محمد الصغير

وزيرة الثقافة تعزي في وفاة الممثل السينمائي والمسرحي حاج إسماعيل محمد الصغير
حاج إسماعيل محمد الصغير

قدّمت وزير الثقافة والفنون، وفاء شعلال تعازيها لأسرة الراحل الممثل السينمائي و المسرحي القدير حاج إسماعيل محمد الصغير الذي وافته المنية اليوم بأمريكا عن عمر ناهز 89 عاما بعد رحلة فنية ثرية.

وجاء في رسالة التعزية:”أمام هذا المصاب الجلل تتقدم وفاء شعلال وزيرة الثقافة و الفنون، بخالص التعازي والمواساة لعائلة الفقيد والأسرة الفنية، راجين من الله سبحانه وتعالى أن يتغمد روحه بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه و أن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.”

ويعتبر حاج إسماعيل من مواليد 1932 بقسنطينة و كانت بداياته مع هواة فرقة “ألف ليلة وليلة” المسرحية، من أمثال العموشي و الشريف شعيب.

حيث اشارت الوزيرة على تعيين الحاج إسماعيل كمدير للمسرح الجهوي لمدينة قسنطينة سنة 1978 حيث بقي 16 سنة وخلال هذه الفترة شارك في مسرحية “الرفض” قام بإخراجها في سنة 1982، بالإضافة إلى مسرحية “لصخرة”سنة 1983 ومسرحيات أخرى .

و أضافت أنه خلال إدارته لمسرح قسنطينة،عمل على إعادة تنظيمه إداريا وشارك في الكتابة الجماعية للمسرحيات.

شارك الفنان القدير حاج إسماعيل محمد الصغير ايضا في عدة افلام على غرار “معركة الجزائر” للمخرج الايطالي جيليو بونتيكورفو و “ريح الأوراس”و “وقائع سنوات ” و “الصورة الأخيرة” للمخرج محمد لخضر حامينة و “دورية نحو الشرق” للراحل عمار العسكري و “مغامرات بطل”لمرزاق علواش و “الانتحار”لمصطفى بديع و “صرخة حجر”لبوقرموح و “أطفال نوفمبر” لموسى حداد.

و في الأخير جددت ، وفاء شعلال وزيرة الثقافة و الفنون ،تعازيها الحارة، إلى عائلة الفقيد و الأسرة الفنية ،متمنية ان يتغمده روحه الطاهرة برحمته الواسعة و لأسرته الصبر و السلوان .

للإشارة، فقد  توفي الراحل في الولايات المتحدة الأمريكية خلال تواجده في زيارة لعائلته المقيمة هناك حيث لم يتمكن من العودة إلى أرض الوطن.

إعــــلانات
إعــــلانات