وزير الإتصال: الصحافة الجزائرية تدرك حجم التحديات التي تواجهها

وزير الإتصال: الصحافة الجزائرية تدرك حجم التحديات التي تواجهها

قال وزير الإتصال، الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، أن الصحافة الجزائرية تدرك حجم التحديات التي تواجهها في مجال المساهمة في بناء مجتمعات قوية.

وجاء تصريح الوزير بلحيمر من خلال رسالة وجهها إلى الأسرة الإعلامية بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة المصادف لـ 3 ماي.

وكشف بلحيمر، أن التحديات تكمن في توظيف المعلومات الموثوقة بشفافية قصد إنتاج وتوزيع محتوى إعلامي إحترافي.

بالإضافة إلى التصدي للمعلومات المضلّلة وللمغالطات الخطيرة التي تشكل سلاح حروب الجيل الرابع.

وتابع الوزير قائلا:”نفتخر بوجود قرابة 8500 صحفي و180 جريدة يومية تستفيد من دعم الدولة لورق الطباعة ومن الإشهار العمومي”.

وأضاف بلحيمر:” نتطلع دوما إلى ترقية دور الصحافة التعددية الحرة والمسؤولة التي تظل حليفا محوريا في تطوير حقوق الإنسان والديمقراطيات وفي تحقيق التنمية المستدامة، والمساهمة في إحداث التأثير المرجو في سلوك المتلقي وتفاعله الإيجابي مع الأحداث من حوله”.

وأكد بلحيمر، على تعزيز علاقة الثقة بين الصحافة والمواطن، خاصة وأن 69 بالمائة من الجزائريين مقتنعون بأن الصحافة الوطنية تمارس حرية الانتقاد المنتظم والدائم لأداء الحكومة دون التعرض لأية متابعات حسب نتائج عملية سبر آراء أجرتها إحدى الجامعات الأجنبية”.

من جهته تقدم الوزير بخالص التهاني إلى كافة الصحافيات والصحافيين، مجددا دعمه المطلق لكل الجهود الرامية إلى ترقية المهنة، متمنيا كل التألق الذي يليق بعطاءاتها في تطوير أدائها باستمرار في ظل حرية الكلمة وصدق المعلومة ومسؤولية المصدر.

كما ترحّم الوزير على أرواح شهداء مهنة الصحافة الذين “دافعوا عن شرفها وعن قيم الحق والسلام والعدالة بأرواحهم الزكية،اصة خلال الفترات الصعبة التي مرت بها الجزائر ولعل أحدثها جائحة كورونا.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=991265

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة