إعــــلانات

وزير الإتصال يعزي عائلة الصحفي والمنتج عبد الحكيم مزياني

وزير الإتصال يعزي عائلة الصحفي والمنتج عبد الحكيم مزياني

قدّم وزير الإتصال عمار بلحيمر، اليوم الجمعة، تعازيه للأسرة الاعلامية وعائلة الصحفي والمنتج عبد الحكيم مزياني الذي وافته المنية الخميس عن عمر ناهز الـ 72 سنة.

و كتب وزير الاتصال في برقية التعزية : ” ببالغ الحزن وعميق التأثر، تلقى وزير الإتصال  عمار بلحيمر نبأ وفاة الصحفي و المنتج عبد الحكيم مزياني الذي وافته المنية هذا الخميس”.

و أضاف الوزير أن للفقيد مسار طويل في مجال الثقافة والإعلام، حيث اشتغل كمنتج لعديد الحصص والبرامج التلفزيونية ذات الطابع الثقافي والتاريخي، و تدرج في تقلد المناصب الإعلامية من صحفي، رئيس تحرير إلى كاتب عمود وافتتاحيات لعدد من الجرائد والصحف المكتوبة والإلكترونية.

كما شغل الراحل حسب نفس المصدر منصب مدير مركزي لدى الجزائرية للإتصالات من 2006-2014 ومستشارا للإتصال و العلاقات الصحفية الوطنية والدولية لمختلف المؤسسات و الهيئات”.

و ذكر بأن الفقيد “اهتم كثيرا بالتراث الموسيقي الكلاسيكي حيث تولى منصب رئيس جمعيات الموسيقى الأندلسية والفخارجية لمدة فاقت 30 سنة، وكان أيضا مشرفا على إدارة مدرسة للتدريب الموسيقي والحفلات الغنائية و تكريم كبار أساتذة الفن”.

وحسب نفس المصدر، يعد الفقيد أول مؤسس للإتحاد الجزائري لنوادي السينما في الجزائر من سنة 1972-1984 ومنظما لندوات وطنية، إقليمية ومغاربية لتدريب قادة نوادي السينما ما أسفر عن إطلاق أكثر من 600 نادي سينمائي عبر الوطن”.

كما شارك في مختلف المؤتمرات والمهرجانات الوطنية والدولية ونال عديد الجوائز والشهادات على غرار الجائزة الأولى للنقابة السينيمائية الفرنسية، الجائزة الأولى للنقد السينيمائي الإيطالي.

وأمام هذا المصاب الجلل، تقدم وزير الإتصال بأخلص “عبارات التعازي والمواساة لعائلة الفقيد وللأسرة الإعلامية راجيا من المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وغفرانه ويلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان”.

إعــــلانات
إعــــلانات