إعــــلانات

وزير البريد: تشغيل الكابل البحري “أورفال-ألفال” لتحسين سرعة الأنترنت

وزير البريد: تشغيل الكابل البحري “أورفال-ألفال” لتحسين سرعة الأنترنت

أكد وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، إبراهيم بومزار، أنه تم التشغيل “الفعلي” لنظام الكابل البحري للألياف البصرية أورفال-ألفال.

وقال الوزير في حوار “لـوأج” أنه تم تشغيل نظام الكابل البحري للألياف البصرية منذ 31 ديسمبر 2020.

ويربط الكابل البحري شبكة الإتصالات السلكية واللاسلكية الوطنية إنطلاقا من مدينتي وهران والجزائر العاصمة بالشبكة الأوروبية.
وأضاف الوزير، أن التأخير الذي سجل في إطلاق هذا النظام يرجع إلى بعض العراقيل ذات الطابع القانوني والمالي والإداري والتقني.
وقال بومزار، أن عملية إختبار النظام كانت ناجحة وانطلقت عملية تشغيله بطاقة أولية بلغت مئات جيغا والمرشحة للإرتفاع تدريجيا.

كما أن التدفقات الحالية الداخلة والخارجة تتم حاليا عبر محطتي الجزائر العاصمة ووهران.
وأوضح الوزير، أن الجزائر تملك حاليا أربعة وصلات بحرية قيد التشغيل، وسيتم التزوّد بكوابل بحرية جديدة لتأمين شبكاتها أكثر.

وكشف في ذات السياق، أن الكابل البحري ألفال/اورفال تضاهي طاقته 20 مرة الاحتياجات الحالية للبلد، مما يساهم في تحسين سرعة الأنترنت.

إعــــلانات
إعــــلانات