وزير التجارة و المتعاملون يبحثوت سبل تنفيذ تدابير الحكومة

وزير التجارة و المتعاملون يبحثوت سبل تنفيذ تدابير الحكومة

عقد وزير التجارة مصطفى بن بادة و المتعاملون الاقتصاديون (المنتجون و المستوردون) اليوم الأحد اجتماعا لبحث سبل تنفيذ التدابير الجبائية و الجمركية المتخذة من قبل الحكومة لخفض أسعار مادتي السكر و الزيت.
و تم اتخاذ جملة من التدابير ترمي إلى مواجهة ارتفاع هذين المادتين ذات الاستهلاك الواسع خلال مجلس وزاري مشترك ترأسه يوم السبت الوزير الأول احمد اويحيى.
و تتمثل الإجراءات المتخذة في تعليق دفع الحقوق الجمركية والرسم على القيمة المضافة والضريبة على أرباح الشركات الذي يمثل عبئه الإجمالي نسبة 41% الذي يحسم من سعر الكلفة ابتداء من أول جانفي إلى 31 أوت 2011.
و تخص بالدرجة الأولى  تعليق دفع الحقوق الجمركية المطبقة على استيراد السكر الأحمر والمواد الأساسية التي تدخل في إنتاج الزيوت الغذائية مع العلم أن هذه الحقوق الجمركية تقدر بنسبة 5 %.
كما قررت الحكومة تعليق دفع الرسم على القيمة المضافة على نفس هذه  المواد مع العلم أن هذا الرسم على القيمة المضافة يقدر ب17 % وكذا تعليق دفع الضريبة على أرباح الشركات المطبقة على نشاط إنتاج هذين المادتين مع الإشارة الى أن هذه الضريبة تقدر نسبتها ب19 % فيما يخص نشاطات الإنتاج وب 25 % بالنسبة لنشاطات
وتنتظر الحكومة من المنتجين والبائعين بالجملة وبالتجزئة تجسيد هذه الإجراءات بشكل ملموس وعاجل في الميدان لصالح المستهلكين.


التعليقات (1)

  • حصروها في الزيت والسكر

    المشكلة يا نهار ليست في الزيت والسكر ولكن في مالا يفهمه المواطن من سكوت الدولة وتفرجها على النهب والسرقة والرشوة والمحسوبية وعدم محاسبة الفاسدين رغم معرفتهم , البطالة والسكن وعدم مراقبة انفاق المال العام , انا مثلا عندي ماجستير ولا اعمل فمابالك بالذي ليس له مستوى دراسي , اقولها صراحة الامل ينقص يوما بعد يوم وخاصة حين نرى ان الدولة لايهمها الشعب ومحاسبة الفساد والمهربين والسراق الذين ينهبون الملايير , امنيتي في حياتي ان اجد عملا ولو بسيطا , يمكنني من الزواج وبناء اسرة والعيش كيما قاع الناس مواطن بسيط لديه عمل بسيط وكفى , ارجو النشر يا نهار

أخبار الجزائر

حديث الشبكة