وزير التربية: المخاض الذي تعيشه المدرسة لا ينفصل عن التحولات التي تعيشها الجزائر

وزير التربية: المخاض الذي تعيشه المدرسة لا ينفصل عن التحولات التي تعيشها الجزائر

أشرف وزير التربية محمد واجعوط، صباح اليوم، بثانوية الرياضيات على الإنطلاق مشروع إعداد المخططات النموذجية لحصص التعلّم للمواد المقرّرة في الإبتدائي.

وذكر الوزير بأن اعداد مخططات التعلم النموذجية التي لطالما طالب بها الأساتذة لتسهيل مهمتهم البيداغوجية وتحسين أدائهم التربوي.

وأكد الوزير أن المخاض الذي تعيشه المدرسة الجزائرية لا ينفصل عن سياق التحولات الكبرى التي تعيشها الجزائر، فولادة الجمهورية الجديدة يحتم على المشتغلين في حقل التربية الاستجابة لمتطلبات متعددة للجماعة التربوية وبالدرجة الأولى المتعلمين.

وأردف ان حرص الوزارة كان جادا في النظر في العوامل التي تصعب من عملية اكتسابهم للأدوات الضرورية لكفاءات القرن الواحد والعشرين.

وأضاف الوزير ان من أهداف هذا المشروع التربوي تجويد المسعى البيداغوجي المعتمد في المناهج التعليمية وترجمة المقاربة المعتمدة التي بنيت عليها الى خطوات عملية.

وتوحيد المصطلحات المتداولة بشكل واسع بين الفاعلين التربويين واستعمالها السليم، اقتراح أنشطة تعليمية تستجيب للمقصد وتحقق الهدف.

كما أشار الوزير الى أن رؤية وزارة التربية الوطنية لهذا الموضوع الذي يدخل في سياق مرافقة النظام لاستجابة المتغيرات العالمية.

وخاطب الوزير المفتشين رؤساء المشاريع بأنهم اختيروا بناء على خبراتهم المكتسبة من أجل توجيه فرق العمل والورشات الموضوعة تحت اشرافهم ليكونوا أساس هذا المشروع إذ لابد أن يسهروا بدورهم على انتقاء العناصر الكفؤة التي يعول عليها.

واردف الوزير ان وزارة التربية ستضع بين أيديهم من خلال المديريات الولائية وسائل العمل الضرورية وكل ما يسهل لهم مهمتهم لغاية تقديم منتوج ذي جودة يوضع بين أيدي الأساتذة لصالح أبنائنا التلاميذ في أقرب الآجال.

بعد ذلك قدم إطارات الوزارة كلمة وجيزة كل في مجال تخصصه عن مدى استعدادهم وحرصهم على مرافقة عمل هذه اللجان ثم أحيلت الكلمة الى أعضاء اللجان لطرح بعض الآراء والانشغالات.

وفي هذا السياق أعطى الوزير توجيهات لإطارات الوزارة لتقديم كل التسهيلات لهذه اللجان كما حرص على ان تحترم هذه الأخيرة آجال تقديم عملهم.

وعلى هامش أشغال هذه الورشة التربوية زار الوزير بعض أقسام الثانوية وتبادل الحديث مع تلامذتها.

اغتنم الوزير فرصة خرجته الميدانية هذه للقيام بزيارة المدرسة الابتدائية ”عبد الحميد بن باديس” وذلك بحكم تواجدها قرب ثانوية الرياضيات.

وقام بزيارة قسم خاص لتلاميذ من ذوي ضعف السمع وقسم السنة الرابعة ثم قسم خاص بتلاميذ طيف التوحد.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=757541

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة