وزير الخارجية التركي: مالي دولة مهمة جدا.. ومن الضروري أن تعود إلى الإستقرار السياسي

وزير الخارجية التركي: مالي دولة مهمة جدا.. ومن الضروري أن تعود إلى الإستقرار السياسي

كشف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن مالي دولة مهمة جدا وأمنها واستقرارها مهم ومن الضروري أن تعود بشكل أسرع إلى الاستقرار السياسي.

جاء هذا خلال الندوة الصحفية التي عقدها رفقة وزير الخارجية صبري بوقادوم أثناء زيارته إلى تركيا.

وأضاف جاويش أوغلو، أن الجزائر عاشت بعض الأمور التي تشابه هذه الأمور التي تعيشها تركيا.

وفي سياق متصل قال أوغلو، أن اليونان تريد جرف قاري بمسافة للوصول الى جزيرة نيس وهو أمر غير قانوني.

وأشار ذات المتحدث، إلى أن هذا الأمر لا يمكنه أن يكون مناسبا مع القانون الدولي لتركيا.

وأكد وزير الخارجية التركي، أن اليونان تقوم بالاستمرار بخطوات عير قانونية من طرف واحد من خلال الاتفاقية مع مصر.

وأوضح جاويش أوغلو، أن تركيا تريد العودة الى مسار المحادثات والحوار والحل العادل لجميع الأطراف لهذه الأزمة.

لكن اليونان أخذت خطوات غير عادلة في المنطقة، كما أن تركيا اتخذت اجراءات لتحمي حقوقها في المنطقة.

وأكد أن اليونان بدأت في تسليح جزر نيس والجزر الأخرى الواقعة في المنطقة البحر المتوسط وهي خالية من السلاح بناء على اتفاقية باريس سنة 1945.

وكشف وزير الخارجية، أن تركيا لا تطمع في حقوق أحد ولن تتخلى عن حقوق مواطنيها.

وأضاف أن اليونان هي الخاسر الوحيد اذا استمرت في هذه التصرفات.

كما دعا اليونان إلى عدم الإستماع إلى استفزازات أحد، خاصة وأن هناك إتفاقيات يمكن العودة اليها ولا يمكنها التخلي عن القانون الدولي.

وفي ختام حديثه قال جاويش أوغلو، أن تركيا تنتظر  العودة للحوار مع اليونان حسبما أكده الرئيس أردوغان سابقا.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=879440

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة