إعــــلانات

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يصل إلى الجزائر

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يصل إلى الجزائر

وصل وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلى الجزائر في زيارة رسمية.

وحسب قناة الجزائر الدولية، تأتي الزيارة في الذكرى الـ60 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر و روسيا.

وقد استقبل وزير الخارجية رمطان لعمامرة، نظيره الروسي سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، بمقر وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج.

كما قام وزير الخارجية الروسي بوضع إكليل من الزهور في مقام الشهيد بالعاصمة. والوقوف دقيقة ضمت ترحما على أرواح الشهداء الطاهرة.

طالع أيضا:

لافروف: العقوبات لن تكسر إرادة الشعب الروسي

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أنّ العقوبات لن تكسر إرادة الشعب الروسي في الدفاع عن مصالحه المشروعة.

وأضاف الوزير الروسي،: “لن تتمكن أية عقوبات ولا أية قيود من تحطيم إرادة شعبنا وإرادة القيادة الروسية التي تهدف إلى الدفاع عن الحقيقة التاريخية والمصالح المشروعة لروسيا، ومنع ظهور التهديدات المباشرة لأمننا وثقافتنا وتاريخنا، كما حدث لسنوات عديدة. وهذا الأمر على المحك الآن”.

كما ترغب روسيا، ووفقا للوزير مع “الغالبية العظمى من دول العالم”، في وجود نظام عالمي عادل.

إلى جانب ذلك قالت الخارجية الروسية، إنّ موسكو لن تستخدم أسلحة نووية في أوكرانيا، مشيرة الى أن مفاوضات السلام بين روسيا وأوكرانيا في حالة جمود.

طالع أيضا:

لافروف ينفي إرتكاب مجازر في بوتشا.. ويكشف الموقف النووي

لافروف ينفي إرتكاب مجازر في بوتشا.. ويكشف الموقف النووي

كما نفى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إرتكاب بلاده لأية جرائم في بلدة بوتشا قرب كييف. التي عثر فيها على جثث المئات. ونفى عزم بلاده إستخدام أسلحة نووية في الحرب.

وقال لافروف في كلمة نقلها التلفزيون الروسي اليوم الثلاثاء، إنه: “بعد 3 أيام من خروج القوات الروسية من بوتشا أعلن العثور على جثث بالمدينة لإتهامنا”.

كما أن “القوات الروسية غادرت هذه البلدة في 30 مارس. وكانت المدينة تحت سيطرة الإدارة الأوكرانية لمدة 3 أيام. وصرح عمدة بوتشا خلالها علنا أن المدينة قد عادت إلى الحياة الطبيعية. وفقط في اليوم الرابع بدؤوا بعرض صور عشرات الجثث في الشوارع”. مشيرا إلى أن “روسيا ستثبت حقيقة ما حدث في بوتشا”.

وأكد وزير الخارجية الروسي، أن “جيشنا لا يستهدف في أوكرانيا سوى المنشآت العسكرية. روسيا لا تقتل المدنيين الأوكرانيين. ولا تقصف البنية التحتية المدنية، بل تحمي الروس هناك”.

وتابع لافروف: “للأسف لا أحد في الغرب يهتم بالحقائق التي نقدمها. بدلا من ذلك، يصنعون فبركاتهم كما فعلوا قبل أسابيع في بوتشا”.

مضيفا :”لم يعترض أحد على ما كان يحدث في الرقة وافغانستان والعراق وسقوط المدنيين مأساة أيا حدث ذلك”.

واتهمت أوكرانيا القوات الروسية بارتكاب “مذبحة” في بلدة بوتشا، حيث تناثرت جثث القتلى المدنيين في الشوارع، كما تقول، في نفت موسكو ما وصفته بمزاعم أوكرانية بهذا الشأن.

وتجاهل وزير الخارجية الروسي تأكيد إنطلاق عملية عسكرية واسعة في الشرق الأوكراني. بعد تقارير من كييف بهذا الشأن.

وقال لافروف: “الجيش الأوكراني عزز قواته ناحية الشرق في خرق للاتفاقيات “إتفاقات مينسك التي كانت قائمة قبل بدء العملية الروسية”.

وحول إمكانية إستخدام الأسلحة النووية في أوكرانيا، قال لافروف: في هذه المرحلة ندرس خيار الأسلحة التقليدية فحسب”.

رابط دائم : https://nhar.tv/1dlCj
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات