وزير الخارجية الصحراوي يطالب فرنسا بالكف عن التأييد الأعمى للعدوان المغربي

وزير الخارجية الصحراوي يطالب فرنسا بالكف عن التأييد الأعمى للعدوان المغربي

طالب وزير الشؤون الخارجية الصحراوي، محمد سالم ولد السالك، فرنسا، بالكف عن التأييد الأعمى للعدوان المغربي وفرض احترام الحدود.

وأورد الوزير، في ندوة صحفية له اليوم الإثنين: “إن التأييد الفرنسي للمغرب حال دون تطبيق الإتفاق الصحراوي – المغربي في موعده”.

وأضاف الوزير، إنه قد حان الوقت، لكي تلعب فرنسا الدور المنتظر منها كبلد له علاقات تاريخية مع دول المنطقة، لفرض احترام الحدود.

مشيرا إلى أنه ولولا العرقلة الفرنسية، لكانت قرارات محكمة العدل الأوربية قد تم تنفيذها لوقف نهب ثروات الصحراء الغربية.

كما تحدث ولد السالك، عن تهرب اسبانيا من مسؤوليتها، وخيانتها للشعب الصحراوي، مما جعله فريسة سهلة للإبتزاز المغربي المتواصل.

وأكد الوزير، إن الروابط التاريخية مع الشعب الصحراوي، تفرض على الدولة الاسبانية استعمال وزنها للدفاع عن الجمهورية الصحراوية وسيادتها.

وأشار ذات المتحدث، إلى إن الشعب الصحراوي مستعد للسلام مع جارته المملكة المغربية على أساس إحترام الحدود الدولية.

مؤكدا بأن الطرف الصحراوي، لن يسمح بتكرار التجربة المرة التي دامت 3 عقود من الانتظار، والتي سادها الدوس على قرارات الأمم المتحدة.

وتابع الوزير، إن الدولة الصحراوية تطالب بأخذ مقعدها في الأمم المتحدة.

وأورد ولد السالك: “تعلم الجمهورية الصحراوية عن استعدادها للتعاون مع مجلس السلم والأمن للاتحاد الافريقي للبدء الفوري في تطبيق قراره الأخير حول اسكات البنادق”.

كما جددت الجمهورية الصحراوية، دعوتها، إلى ضرورة التصدي بحزم إلى العدوان المغربي وفرض الإلتزام بالقانون التأسيسي للإتحاد الإفريقي.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=981081

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة