وزير الداخلية الفرنسي أمام العدالة يوم الجمعة بتهمة الإدلاء بشتائم عنصرية

وزير الداخلية الفرنسي أمام العدالة يوم الجمعة بتهمة الإدلاء بشتائم عنصرية

يمتثل وزير الداخلية الفرنسي

 بريس أورتوفو الجمعة القادم أمام الغرفة 17 لمحكمة الجنح بباريس بتهمة ” توجيه شتائم ذات طابع عنصري” و هذا تبعا لشكوى تقدمت بها الحركة المناهضة للعنصرية و من أجل الصداقة بين الشعوب و قد قام الوزير الفرنسي يوم 5 سبتمبر الفارط بالإدلاء بتصريحات عنصرية ضد شاب من أصول مغاربية كان يشارك في الجامعة الصيفية لحزب الإتحاد من أجل الحركة الشعبية بسينيون الواقعة في مقاطعة لي لوند. 

و قد اعتبر السيد بريس أورتوفو أن ذاك الشاب “لا يتطابق مع النموذج الأصلي” العربي بحيث صرح “عندما يكون هناك واحد فقط يكون كل شيء على ما يرام بينما عندمايكثرعددهم تكثر المشاكل و كشفت المنظمة غير الحكومية التي يقودها مولود عوينيت في بيان نشرته اليوم الأربعاء بباريس أن التركيز على الأصول يميز حاليا و غالبا أحداث الساعة للسياسة في فرنسا”.

من جهة أخرى أشارت الحركة في بيانها إلى أنه “من الضروري العدول عن التركيز على الأصول و الإنتماء +العرقي+ و +الهاويات+ لإعطاء كل إنسان قيمته”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة