وزير الداخلية ووزراء الحكومة يعزون في وفاة المجاهد السعيد بوحجة

وزير الداخلية ووزراء الحكومة يعزون في وفاة المجاهد السعيد بوحجة

قدم وزير الداخلية، كمال بلجود، وعدد من وزراء الحكومة، تعازيهم الخالصة في وفاة رئيس المجلس الشعبي الوطني السابق السعيد بوحجة.

وجاء في تعزية وزير الداخلية: “يتقدم وزير الداخلية بإسمه وبإسم كافة إطارات وموظفي وزارة الداخلية بأخلص عبارات التعازي وأصدق المواساة، سائلا الله عز وجل أن يسكنه فسيح جناته و يلهم ذويه الصبر و السلوان”.

ومن جهته، عزى رئيس مجلس الأمة بالنيابة، في وفاة المجاهد السعيد بوحجة، معربا لأسرته الفاضلة، ولكافة أقارب الراحل وأصدقائه ورفاقه، عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة والتعاطف في هذا المصاب الجلل.

واستحضر قوجيل، بكل إجلال وإكبار، ما كان يتحلى به الراحل المبرور من خصال إنسانية، ومن غيرة وطنية صادقة، جسدها على مدى عقود من مساره الثوري، النضالي والسياسي.

كما عزى وزير المجاهدين، الطيب زيتوني، بإسمه الخاص، ونيابة عن كل الإطارات وموظفي الوزارة، كل أفراد عائلة المجاهد ورفاقه في الجهاد والنضال.

مشددا على أنه وبرحيل الرمز المجاهد السعيد بوحجة، تكون الجزائر قد فقدت أحد رموز الثورة ورجالات الدولة المخلصين للوطن.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=926008

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة