وزير الداخلية يعلن وفاة شخصين وجرح اكثر من 300 اخرين جراء الاحتجاجات

وزير الداخلية يعلن وفاة شخصين وجرح اكثر من 300 اخرين جراء الاحتجاجات

اعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية دحو ولد قابلية اليوم السبت عن وفاة شخصين جراء الاحتجاجات التي اندلعت منذ يوم الخميس الماضي عبر عدد من جهات الوطن .

و قال ولد قابلية في تصريح صحفي أنه توفي شخصان وجرح أكثر من 300 شخص اخر جراء مختلف مظاهر العنف التي شهدها بعض مناطق البلاد خلال اليومين الاخيرين فيما جرح 320 عون من الامن والدرك الوطنيين. 
واوضح ولد قابلية في تصريح للقناة الاذاعية الثاثة أن الضحية الاولى سقطت بعين الحجل بولاية المسيلة رميا بالرصاص في الوقت الذي كان يحاول فيه اقتحام مقر محافظة الأمن بالمنطقة

اما الضحية الثانية وهو شاب توفي بالمستشفى متاثرا بجراحه فقد سجلت ببلدية بوسماعيل بولاية تيبازة حسب الوزير الذي أضاف بأن ظروف هذه الوفاة تبقى محل تحقيق  و أوضح الوزير أن “أعمال العنف خلفت أيضا 320 جريح من بين أعوان الأمن والدرك الوطنيين و نحو مائة من بين شاب”.
و اعتبر أن أعمال العنف التي لوحظت عبر مدن و مناطق البلد “تعد أعمالا إجرامية” و أكد أنها “تصرفات إجرامية قام من خلالها الشباب بالتهجم على البنايات العمومية و سرقة المحلات التجارية” .
و يرى الوزير أن هذه الأعمال تنم عن “نزعة انتقامية” إذ أنه ليس لمرتكبيها (الشباب) “أية علاقة بالمشاكل الاقتصادية”و أوضح أنه تم توقيف عدد من هؤلاء حيث سيتم احالتهم على المحاكم بهذا الشأن مؤكدا أن هذه الأعمال لن تبقى بلا عقاب.


التعليقات (19)

  • ahmed

    هذا كان متوقع وأرجو أن الدولة تأخذ هذه الرسالة بكل جدية.
    أضن أن المشكل ليس في الزيت أو السكر لكن هي مشكلة تسيير بلاد؛ لما الشعب يرى أن مرتزقة في الدولة تنهب بالملايير وأولادهم وعائلاتهم قاطنين في الخارج يدرسون ويعبثون بأموال الشعب، ولما وزراء ومسؤولون يبذرون أموال الدولة بدون محاسبة ….ولما شبه ممثلين الشعب يتقاضون رتب خيالية ، والشعب منسي. ولما المسؤولية تعطى عن طريق المحابات والجهوية ولا عن طريق المأهلات بحيث أصبح معضم المسؤولين ليسو في أماكنهم؛ ولماتكثر الحقرة و تضيق حرية التعبير و الحرية بكل أنواعها فلا نستغرب مثل هذه الإنتفاضات، ولو أن التخريب يضر إلا بالشعب…..
    يجب ضبط سياسة حكيمة في تسيير شؤون البلاد وإعادة شعار الرجل المناسب في المكان المناسب و شعار من الشعب و إلى الشعب…..

  • بدر الدين

    بدأنا نكتشف سوء التربية للجيل الصاعد
    بعدما إعتدنا من قراءة أخبار في الصحف
    تتشوك لها الأبدان .. من إعتداءات و أفعال
    لا تمت بصلة للمجتمع الجزائري.. ها نحن الآن
    على باب نوع جديد من الجهل و الإجرام .. إعتداءات وحشية ذهب ضحيته كل من له سيارة أو محل ..بحجة واهية كان من المفروض التعبير عنها بمظاهرات سلمية .. لكن مع من نتكلم .. و كأنهم خشب مسندة .. لو نظرنا في مستواهم التعليمي لوجدنا أن كلهم طرد من الدراسة في الإبتدائي و الإكمالي .. أخجلتمونا أمام العالم هداكم الله

  • kadi

    salam 3ala tous les algeriens zwawla ,…………….
    allah yrham tous les mort , chouhada , amine

  • Algerienne

    Nous sommes le centre de la risée universelle.Tel état, tel peuple.

  • اريج الجنة

    العدالة نايمة والحقرة قايمة …

    ربي اخلص الي كان السبب

  • ………………………
    متظاهرون يحاصرون مراكز الشرطة وعمليات نهب وتخريب واسعة

  • سمير

    نفس سيتاريو88 مع تغيير طفيف في وجوه الحكومة وبقاء الشعب يلعب الدور الاساسي

  • BAdRO

    Cher, Ministre de l'interieur
    Monsieur Le Ministre DAHOU OULD KABLIA, N'exist-il pas des plans pour controler les émeutes?
    Il faut protéger le peuple et les biens publique contre ces Tatares, Voleurs!
    Dieu vous aide!
    Un Jeune étudiant Jaloux de son pays

  • ابراهيمي

    لمذا سيدي الوزير -نزعة انتقامية- إذا استطعتم الوصول إلي دوافع هذه النزعة الانتقامية ستجدون حلول جذرية للازمة في الجزائر
    -لمذا “تعد أعمالا إجرامية” ماهي الأسباب و الدوافع التي أدت إلي خروج الشباب و حدث ما حدث.
    هذه اسئلة ينبغي طرحها علي الحكومة من هو المتسبب في كل هذا أوليس الظلم و الحقرة و غلاء المعيشة وراء كل هذا.
    -سيدي لا للعنف لا للإرهاب لا لتخريب و لكن لا للقمع الحريات لا للحقرة لا للظلم لا للفساد .

  • 27 سنة وأنا جزائري

    المواطن “27 سنة وأنا جزائري”, المهنة “لا خدمة لا زدمة”, العنوان: “شارع الصبر”.
    أكتب ما يخالج صدري مصداقا لقوله عز وجل: “وَلاَ تَلْبِسُواْ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُواْ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ” (1).
    عند متابعتي لنشرة الثامنة, لم يفاجئني خبر أعمال الشغب “المعزولة” …. ولكن المفاجئة كانت من استنكار المواطنين و السلطة من ثورة الشباب ووصفها بالعمل الجبان, لكن إذا عرف السبب بطل العجب, إذ وجدت نفسي مستغربة من هذه الحال, فدفعتني دفعا لطرح ” أين هذا الاستنكار من قضايا الفساد (2) والتي تمس بمال العام و تنخر الدولة وقيمها أكثر بكثير من الأضرار التي لحقت بالأملاك الخاصة والعمومية؟”, أيها الجزائري العاقل ” هل يجب أن يكون الضرر ملموسا حتى يكون مؤلما ويستوجب التنديد و الإستنكار؟”, حسب هذا المنطق و بحركة سحرية شكيب خليل نزيه ونبيل, والشاب الجزائري الثائر جبان وسْراق, رسالة الشباب بالنسبة لي كانت واضحة وضوح الشمس عبر مواجهة الأمن وتخريب الممتلكات العامة و الخاصة على حد سواء (3), إذ أنه لم يفرق بين المجتمع الراشي (الغاشي الراشي) و النظام المرتشي (4), ببساطة يمكن أن نفهم, و للأسف, أسباب : الانتحار, الإجرام, الحرقة…
    أزمة الجزائر أزمة رجال, على الأقل, ولكن لا يجب أن نفقد الأمل يا بوتفليقة, وأقول مذكرا: ليكون الشباب بجانبكم قلبا و قالبا يجب أن تضعوا شكيب ويَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ (5) خلف القضبان بالعدل إرباً إرباً. افعل يا بوتفليقة مصداقا لقوله عز وجل: “قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجاً عَلَى أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدّاً” (6).
    نحن إن شاء الله نجعل لك “الدعاء بالخير والهداية والغفران وحسن الخاتمة” خَرْجا.
    هذه صدقتك الجارية, اقتنصها لعلها تنفعك يوم يكون الظلم ظلمات.
    …………………………………..

  • العالم الثالث

    عندما تظاهر الاطباء إستقبلت مطالبهم بالعصي و الهراوات و اليوم الكل يتحدث عن الحوار ؟؟؟

  • صريح البيروني..وادي السمار..16

    ***القناعة أهنأ عيش// والعدل أقوى جيش ***

  • Amin

    موجة الغلاء لم تطل فقط السلع الغذائية حيث تملك عائلتي محل تجاري في حي ميت لا يصلح لأي نشاط تجاري نستعمله فقط لركن السيارة كنا ندفع كراءه 2000 دج شهريا للدولة (لأننا اشترينا عتبة)
    ولكن في الأشهر الأخيرة أصبح الكراء 6000 دج أي أنه تضاعف 3 مرات ووضعناه الآن للبيع لأننا لا نستطيع على دفع مصاريفه بالله عليكم أليس هذا تعسفا.
    يزيدلك في الشهرية 2 دورو ويرفعلك الأسعار 2 ملاير رانا كرهانا.

  • zenga

    wa man sa youhassib el mafia wa koul esarika li darouha sayidi el wazire ???

  • هذا الجيل هو الجيل الذى شهد الارهاب الاعمى و هو صغير.تربى على الخوف و القلق و الدماء. و بعدما كبر وجد الفقر و البطالة و عدم الاهتمام…لهذا على الدولة ان تولى اهتماما كبيرا به.لتخفف من عصبيته.

  • 1

    1

  • 1

    1

  • 1

    1

  • 1

    1

أخبار الجزائر

حديث الشبكة