وزير الشؤون الدينية يفضل التقاعد إزاء “القاعدة”

سجل عدد من الدبلوماسيين العرب في الجزائر أن وزارة الشؤون الدينية لم تفعل الشيء الكثير لتوعية الشباب في المساجد بشأن فكر الانتحاريين وحرمه العمليات الانتحارية رغم التهديدات والمخاطر الكبيرة التي تعيشها الجزائر منذ بداية العام الجديد.

وعلى خلاف الكثير من الدول العربية والإسلامية فإن وزارة الشؤون الدينية في الجزائر لم تقم بأي نشاط رسمي لحد الساعة للتوعية من مخاطر فكر الخوارج والعمليات الانتحارية مما ترك حالة من الذهول في أوساط الدبلوماسيين العرب في الجزائر. حيث أن البعض يعتقد بأن الوزارة لم تفهم بعد خطورة الفكر على الشباب الناشئ اللهم إلا إذا كان الوزير بوعبد الله غلام الله يعتقد أن سبب الالتحاق بـ”القاعدة” مرتبط باعتبارات سياسية!!


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة