وزير الصحة: الأساتذة أصيبوا بكورونا في الشارع وسجلنا وفاة أطفال

وزير الصحة: الأساتذة أصيبوا بكورونا في الشارع وسجلنا وفاة أطفال

تحدث وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الاثنين، بالإذاعة الوطنية، عن حالات الإصابة بوباء كورونا في الوسط المدرسي.

وقال الوزير “كانت هناك اجتماعات مجلس الحكومة ومجلس الوزراء حول الدخول المدرسي والبروتوكول الصحي المتبع لوقاية الأطفال من الإصابة بالوباء”.

وأكد وزير الصحة أن إصابات كورونا مرشحة للارتفاع، مستقبلا والجميع يتساءل هل سنترك الأولاد في المنازل أو المدرسة.

وأوضح أن المجلس العلمي اشتغل مع جميع القطاعات وقدم لهم التوصيات الصحية اللازمة لمكافحة الوباء من بينها وزارة التربية.

وأضاف “قررنا رفقة رئيس الجمهورية استئناف الدخول المدرسي بتوصيات شديدة وقوية وصارمة”.

وتابع “زرنا رفقة الوزير الأول عديد الولايات، من بينها ولاية الجلفة، ووقفنا على تطبيق البروتوكول بالمدارس وكذا بمناطق الظل”.

وأكد وزير القطاع أن المدارس تتبع التوصيات التي قدمتها اللجنة العلمية بحذافيرها.

وتابع الوزير “إذا كانت هناك مدرسة أو مؤسسة لا تتبع التوصيات الصحية فالمشكل لا يكمن فينا”.

وقال “كل يوم تردني تقارير ممضية من طرف وزير التربية، تحتوي على عدد إصابات الاداريين والمعلمين والأطفال بكل ولاية”.

وأكد الوزير أن عدد الاصابات ضئيلة جدا، وعدد الحالات المسجلة وسط الأساتذة مرتفعة مقارنة بالتلاميذ.

وأفاد “المدرسة لا تنقل الوباء، هؤلاء الأساتذة والإداريون ينتقلون الى الأسواق والمتاجر ومن أصيبوا بكورونا التقطوه من الشارع”.

وتابع الوزير ” حقيقة سجلنا بعض الوفيات وسط الأطفال، لكن بأمراض مزمنة، كانوا حاملين للفيروس فقط ولم يكن السبب في موتهم”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=925030

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة