إعــــلانات

وزير الصحة: الجزائر اتخذت تدابير واسعة النطاق لاحتواء جائحة كورونا

وزير الصحة: الجزائر اتخذت تدابير واسعة النطاق لاحتواء جائحة كورونا

قال وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الإثنين، إن الجزائر، اتخذت تدابير واسعة النطاق لاحتواء جائحة كورونا. وذلك وفقًا للمخطط الاستراتيجي للتأهب والاستجابة

ويأتي هذا في تدخل له على هامش مشاركته في الدورة الإستثنائية للمنظمة العالمية.

وأكد وزير الصحة  في مداخلته، أن الجزائر تعتزم تعزيز الإطار المؤسساتي والتنظيمي والعملياتي من حيث الوقاية والاستجابة الصحية.

بن بوزيد يعتبر هذه الدورة فرصة لاتخاذ قرارات حازمة للتصدي للمخاطر الصحية في المستقبل

وأضاف بن بوزيد، أن هذه الدورة فرصة تاريخية للمجتمع الدولي لتعميق الحوار حول الدروس المستلهمة في الاستجابة لهذه الجائحة. كما تشكل فرصة لاتخاذ قرارات حازمة للتصدي للمخاطر الصحية في المستقبل.

وأشار المسؤول الأول عن الصحة، أن التطورات الأخيرة للوضعية الصحية العالمية، لدليل على ضرورة العمل معًا لتجسيد وبصفة فعلية. وذلك لمبدأ التضامن الدولي والاعتماد المتبادل وتعزيز قدرتنا على التوقع المبكر لهذا النوع من الأزمات والاستعداد له وإدارته.
وتابع ذات المتحدث، إن الجزائر تحيط علما، مع التقدير، بالتقرير الأول لفريق العمل المعني بتعزيز تأهب منظمة الصحة العالمية واستجابتها لحالات طوارئ وكذا بالتوصيات الواردة فيه.
كما ذكر بن بوزير أن الجزائر بتوافق الآراء الذي أتاح تقديم مشروع قرار في هذه الدورة الاستثنائية.

واستطرد قائلا في هذا الصدد، “فإننا نرى أن أي عملية إعداد ومفاوضات بشأن صك دولي يجب أن تقودها الدول الأعضاء بطريقة شفافة وشاملة وتوافقية.”
وفي هذا السياق، – يقول بن بوزيد- فإن المجتمع الدولي مدعو إلى تنفيذ هذه العملية باتباع نهج شامل وتدريجي. وذلك مع الاخذ بعين الاعتبار جميع الدروس المستفادة من هذه الجائحة والوصول إلى نتيجة نهائية قوامها تغيير القواعد الراهنة من حيث الوقاية والتأهب والاستجابة للأوبئة.

ولقد أبرز كورونا -يضيف الوزير- بجلاء حاجة الدول الأعضاء إلى تعزيز النظم الصحية والعمل بشكل أكبر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والتغطية الصحية الشاملة.

كما أظهر الحاجة الملحة لضمان الوصول والتوزيع السريع والمنصف للمنتجات والتكنولوجيات الصحية، بما في ذلك اللقاحات.
واختتم الوزير:”إن الصعوبات التي وجهناها في خضم هذه الجائحة ينبغي أن تمنحنا القوة والإرادة.” لمواجهة التحديات الراهنة ولنكون مستعدين ومتحدين في مواجهة أي جائحة محتملة في المستقبل. وتؤكد الجزائر عزمها على المساهمة بشكل بناء في هذه العملية.

طالع أيضا:وزير الصحة يشارك في الدورة الاستثنائية للمنظمة العالمية للصحة بجنيف

يشارك وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد اليوم الاثنين، في اجتماع لوزراء الصحة في الدورة الاستثنائية للمنظمة العالمية للصحة المنعقدة بجنيف.

وستمتد هذه الدورة الإستثنائية إلى غاية 01 ديسمبر 2021.

وحسب بيان وزراة الصحة، فإن هذا الاجتماع يأتي في ظروف استثنائية بسبب انتشار جائحة كوفيد-19، خاصة في الدول الإفريقية. مما أدّى إلى أزمة اجتماعية واقتصادية خانقة بسبب افتقارها للموارد الضرورية لمواجهة الوباء.

كما سيتم طرح هذه الوضعية أمام المنظمة العالمية للصحة، من أجل توحيد الرؤية حول التأثيرات السلبية، والمشاكل التي تعاني منها الأنظمة الصحية. وكذا البحث عن طرق جديدة تضمن الحصول على حصة كافية من اللقاح و تموين المنطقة بشكل عادل، يضيف المصدر نفسه.

وخلال هذا الاجتماع ألقى وزير الصحة مداخلة، بخصوص التحديات الصحية التي تواجهها القارة الإفريقية والدور المنتظر من المنظمة العالمية للصحة، لمجابهة هذا الوباء العالمي.

ويأمل المشاركون أن تتوّج أشغال هذه الدورة بترجمة التوصيات المقدمة، سيما المتعلقة بالمساعدة على تطوير الأنظمة الصحية بالقارة.

يتيح لكم تطبيق النهار الإطلاع على أخبار عاجلة وأهم الأحداث الوطنية.. العربية والعالمية فور حدوثها

حمل تطبيق النهار عبر رابط “البلاي ستور
https://play.google.com/store/apps/details?id=com.ennahar.androidapp

رابط دائم : https://nhar.tv/gnkbz
إعــــلانات
إعــــلانات