إعــــلانات

وزير الصحة يزور مستشفيي بارني ومصطفى باشا

وزير الصحة يزور مستشفيي بارني ومصطفى باشا

قام وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، يوم الإثنين بالجزائر العاصمة، بمناسبة عيد الفطر المبارك. بزيارة إلى مصلحة طب الأطفال بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية نفيسة حمود المعروف بـ “بارني” سابقا. وكذا قسم الاستعجالات للمؤسسة الاستشفائية الجامعية مصطفى باشا.

وخلال تواجده بمستشفى نفيسة حمود أكد بن بوزيد وزير أن هذه الزيارة فرصة للاطلاع على أحوال المرضى. سيما الأطفال الذين لم “يسعهم الحظ” لقضاء العيد في منازلهم.

وقام الوزير بتقديم هدايا رمزية للأطفال. مشيرا إلى أنه من واجبه زيارة هؤلاء المرضى في مثل هذا اليوم المبارك وإدخال البهجة والفرحة في نفوسهم.

وبمستشفى مصطفى باشا, اعتبر الوزير أن زيارته تحمل طابعا تضامنيا مع عمال الصحة. الذين يؤدون مهامهم في هذا اليوم المبارك, مبرزا “أهمية” القيام بهذا النوع من المبادرات.

ولدى تطرقه للوضعية الوبائية في البلاد, ذكر بن بوزيد أنه بالرغم تسجيل حالة استقرار وتراجع لوباء كورونا (كوفيد-19). إلا أنه من الواجب أخذ الحيطة والحذر,خاصة في ظل عودة انتشار الفيروس مجددا في بعض الدول”. حيث قال في ذات الصدد بأنه لا يمكن القول بأن الفيروس قد تم القضاء عليه نهائيا مشددا على “أهمية الحيطة والحذر”.

ولم يفوت الوزير المناسبة، ليذكر بالاهتمام الخاص الذي يوليه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، لقطاع الصحة. سيما ما تعلق بإعادة النظر في قانونه الأساسي، مشيرا إلى أن الوزارة تعكف على دراسة هذا الملف. بالتعاون مع الشركاء الاجتماعيين.

طالع أيضا:

وزير الصحة في زيارة فجائية إلى مستشفيات البليدة

أثنى وزير الصحة خلال زيارته الفجائية إلى مستشفى بوفاريك. وبالضبط إلى مصلحة الاستعجالات بالدور الذي يقدمه أطباء وممرضين في خدمة المريض.

وتحدث هذا الأخير إلى بعض المواطنين حول نوعية الاستقبال والمعاملة. كما أعجب الوزير بنظافة المستشفى وتنظيم رغم قدمه، وشكرا المسؤولين القائمين عليه حيث لم تدم زيارة أكثر من 10دقائق.

كما وصل تفقده إلى قطاعه بمصلحة الاستعجالات فروج  بمستشفى فرنس قانون. حيث أبدى غضبه من حالة المصلحة خاصة بعد استماعه لشكوى بعض الطبيبات من ظروف العمل لتسرب المياه من الأسقف للمكاتب. بالإضافة إلى مشاكل أخرى من بينها ظاهرة اعتداء على الأطقم الطبية، حيث وعد وزير بتدارك الأمر في اقرب الآجال.

طالع أيضا:

وزير الصحة يؤكد على ضمان المناوبة في المؤسسات الصحية إلى غاية الأربعاء المقبل

أعطى وزير الصحة والسكان عبد الرحمن بن بوزيد، تعليمات صارمة من أجل ضمان المناوبة الطبية على مستوى المؤسسات الصحية إلى غاية الأربعاء المقبل.

وحسب بيان للوزارة، فقد إجتمع وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد عشية أمس الخميس، عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد. بمدراء الصحة للولايات بحضور إطارات الإدارة المركزية. أين شدّد على ضرورة ضمان المناوبة الطبية على مستوى كامل المؤسسات الصحية وكذا الصيدليات الخاصة خلال الفترة الممتدة من عشية أمس الخميس. إلى غاية يوم الأربعاء. وهي الفترة التي تتزامن مع نهاية الأسبوع وكذا الاحتفال بعيدي العمال والفطر المبارك.

كما شدّد الوزير على ضرورة احترام التعليمة رقم 912 الصادرة يوم 28 أفريل 2022 عن المديرية العامة للمصالح الصحية. والتي تلزم تهيئة الظروف المثلى لاستمرارية و ضمان العلاج للمرضى وتوفير كافة المنتجات الصيدلانية والطبية اللازمة. بالإضافة كذلك إلى ضمان خدمات النظافة والصيانة.

كما تحدث وزير الصحة، عن الزيارات الميدانية والفجائية التي قام بها، وعن النقائص التي وقف عليها في بعض مستشفيات العاصمة، خاصة ما تعلق منها بمصالح الإستعجالات والمتمثلة في الأجهزة الطبية و وسائل الفحص والعتاد الخاص بقاعات العلاج.

كما طالب الوزير مدراء الصحة للولايات بتدارك التأخر المسجل في تسليم عدد من المشاريع الخاصة بمستشفات الاستعجالات الطبية الجراحية لجميع التخصصات. من خلال إحترام الآجال المعلن عنها. داعيا إلى ضرورة إستكمالها قبل نهاية السداسي الأول من العام الجاري.

ودعا  الوزير مدراء الصحة إلى تقديم مقترحاتهم حول تخصيص بنايات للاستعجلات الطبية داخل المؤسسات الصحية. مع إعطائها طابعا خاصا أو انشاء مستشفيات للاستعجالات على شاكلة المستشفى الذي تم تدشين مؤخرا بولاية برج بوعريريج. والذي سيلبي حتما متطلبات الصحية لكافة ولايات الشرق.

رابط دائم : https://nhar.tv/itnCj
إعــــلانات
إعــــلانات