وزير الفلاحة يجيب على أسئلة النواب حول حظيرة الرغاية والفلاحة الصحراوية وتخزين الحبوب

وزير الفلاحة يجيب على أسئلة النواب حول حظيرة الرغاية والفلاحة الصحراوية وتخزين الحبوب

أجاب وزير الفلاحة، شريف عماري، اليوم الخميس، على أسئلة نواب المجلس الوطني الشعبي، حول حظيرة الرغاية والفلاحة الصحراوية، وزراعة وتخزين الحبوب بتيارت.

وقال الوزير، أن بحيرة رغاية منطقة رطبة، تعود إلى سنة 1930، وتبلغ مساحتها 1500 هكتار ، وشهدت تلوثا متزايدا بسبب المخلفات الصناعية والنفايات المنزلية.

وللحفاظ على هذه الحظيرة، قال الوزير، أنه قد تم اتخاذ عدة تدابير، من خلال مكافحة آثار التلوث.

وبالنسبة للفلاحة الصحراوية، كشف الوزير أن نسبة مساهمة الزراعة الصحراوية تقدر بـ21,06 بالمائة.

وأدرجت الوزارة، ترتيبات محفزة تدخل في سياسة الدعم، للثروة الحيوانية، وذلك من توفير التغطية الصحية وغيرها، يضيف الوزير.

وأورد عماري، أن المناطق الصحراوي، تحتوي على العديد من مؤسسات التأطير، وبلغ تمويل الولايات الجنوبية بمبلغ 4,06 مليار دج، سنة 2018.

وأكد الوزير، أن المناطق الصحراوية وبما تزخر به من إمكانيات، قادرة على إيجاد طرق عمل جديدة تدخل في إطار مشروع مخطط عمل الحكومة، منها انشاء نموذج لاستغلال الفضاءات الصحراوية، وتحقيق التنمية المستدامة.

وبخصوص النقص المسجل في إمكانية تخزين الحبوب بولاية تيارت، وكذا عدم وجود إمكانيات تحسين نوعية البذور، أشار الوزير، إلى أن الحبوب، تعد أحد أهم حلقات الفلاحة.

وأضاف المسؤول الأول عن قطاع الفلاحة، أنه يوجد 600 مستثمرة، أي 41 بالمائة من المساحات المخصصة للفلاحة في تيارت، والتي تعتبر رائجة في زراعة الحبوب.

وأورد الوزير، أن تعاونيات للحبوب بولاية تيارت، لم تستورد البذور، منذ 25 سنة، ونحن نزرع من بذور جزائرية محضة.

وأضاف وزير الفلاحية، أن الوزارة تعمل على تأسيس 30 مخزن للحبوب، خاصة في المناطق المعروفة بالانتاج كتيارت، كما تم استيلام 9 مخازن كبرى.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=780849

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة