وزير المجاهدين يثني بالخصال الحميدة للمرحوم الشريف بلقاسم

وجه وزير المجاهدين السيد محمد الشريف عباس برقية تعزية الى اسرة المرحوم الشريف  بلقاسم الذي وافته المنية اليوم الثلاثاء راجيا من الله ان  يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنانه  ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

واكد وزير المجاهدين في برقيته ان”المرحوم  كان يتميز بخصال تتمثل في التواضع ونكران الذات والتي بقى متمسكا بها الى ان وافته المنية اليوم الثلاثاء”.

وذكر الوزير ان “الفقيد من مواليد عين البيضاء ولاية ام البوقي  من اسرة جزائرية محافظة زاول تعليمه الثانوي بالدار البيضاء بالمغرب اين تحصل على شهادة البكالويا  مواصلا دراسته الجامعية تخصص حقوق  اشتغل كمدرس بثانوية مولاي حسان.

“بدأ الفقيد حياته النضالية -يضيف السيد عباس- مبكرا كعضو في الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين وكذا جبهة التحرير الوطني ممثلا للطلبة الجزائريين بالمغرب   ليلتحق بعدها بجيش التحرير الوطني بالقطاع الوهراني (الولاية الخامسة التاريخية) اين تم تعينه مسؤولا عن ناحية   ثم ضابطا بالنيابة بالمنطقة الاولى لتلمسان الى غاية اواخر 1959   حيث التحق بمركز و قيادة الاركان للولاية الخامسة

التاريخية .

“ومع وقف القتال – يشير وزير المجاهدين في برقيته- عين الرائد جمال وهو الاسم الثوري للمرحوم الشريف بلقاسم قائدا للمجموعة العمالتية ” (القطاع الوهراني وتندوف).

و لقد واصل المرحوم بعد الاستقلال مهامه النضالية والسياسية عبر المناصب الهامة التي تقلدها كمناضل في حزب جبهة التحرير واحد مسيريه او كعضو بالمجلس الثوري  فنائبا ممثلا لتلمسان   وزيرا للتوجيه الوطني   وزيرا للمالية والتخطيط   وزير دولة ليبقى المرحوم من الشخصيات الوطنية الثورية والوطنية البارزة التي اسهمت من خلال تجاربها ونظرتها وخبرتها في بناء جزائر ما بعد الاستقلال.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة