وزير الموارد المائية: “شهر رمضان وفصل الصيف أول خطوة لتحسين الخدمات”

وزير الموارد المائية: “شهر رمضان وفصل الصيف أول خطوة لتحسين الخدمات”

دعا وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، كافة عمال قطاعه إلى تغيير جذري لبعض الممارسات، باعتباره قطاعا حساسا وكل الأنظار تصبو نحوه، وجعل شهر رمضان الكريم وفصل الصيف القادمين كمرحلة خطوة أولى لتحسين وضعية هذا القطاع تجاه المواطن.

وإثبات أنه قادر على إزالة كل الشكوك، من خلال الحوار والتشاور والتنسيق مع كل المستويات والمثابرة والنقاش في خدمة الوطن، وتحقيق القفزة النوعية التي يطمح إليها بلدنا، وجاء هذا في رسالة تحمل رقم 131/20 مؤرخة بتاريخ 20 فيفري 2012، تم توجيهها إلى كافة العمال من القطاع، يدعو فيها ما يقارب 40 ألف عامل بهذا القطاع الحساس بكل من الجزائرية للمياه والشركات الكلفة بالتسيير على غرار “سيال” و”سبور” و”سياكو” والذين اعتبرهم بمثابة أهل “السقاية”.

وأنهم الواجهة الحقيقية لقطاع الموارد المائية والوسيط مع الملايين من المستهلكين، حيث اعترف أن شبكة المياه دوما وباستمرار محل شبهة في النوعية واختلالاتها التي يشار إليها بالأصبع، مؤكدا أن هذا دلالة على عدم رضا المواطن بخدماتهم الجبارة، ودعا الوزير في رسالته رلى أن يوضع في صلب اهتمام عمال القطاع الاطلاع على هذه الانتقادات وجعلها قوة يرتكزون عليها للمضي قدما في تحسين كل هذه الانشغالات ومعالجتها.

كما ينبغي على القائمين على القطاع التكفل بجدية بكافة شكاوى المواطنين ودراستها، وحلّ البؤر السوداء على الشبكة من التسربات المبلغ عنها والشكاوى المختلفة، تجسيدا لما تعهد به رئيس الجمهورية في التزامه الثلاثين المعنون، بوضع حدّ لانقطاعات المياه وضمان حصول جميع المواطنين على المياه الصالحة للشرب عبر كامل التراب الوطني.

وهذا من خلال انتشار وحدات الجزائرية للمياه بكل بلديات الوطن، مع إعطاء الأولوية للقرى النائية، ويجب أن تكون هذه المناطق الشغل الشاغل للقطاع من حيث التزود بمياه الشرب.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=780665

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة