وزير فوق العادة!

فوجئ الصحفيون الذي حضروا أشغال افتتاح أسبوع الطاقة بالجزائر، أول أمس، بالإجراءات الأمنية المشددة التي فرضت لتأمين حماية وزير الطاقة والمناجم شكيب خليل، حيث كان هذا الأخير محاطا بقرابة عشرين شخصا من الحرس الخاص. ويبدو أن ''أهمية'' و''وزن'' الوزير شكيب خليل لم يكفها ذلك العدد الكبير من الحراس الشخصيين، حيث أن هؤلاء راحوا يشكلون حول الوزير طوقا، ممسكين بعضهم ببعض حتى لا يتمكن أي شخص من الاقتراب منه، ووصلت درجة تلك التعقيدات والاحترازات الأمنية حد تعرض الكثير من الصحفيين للدفع والتعنيف من قبل عناصر الحرس الخاص، الذين بدوا وكأنهم كانوا بصدد تأمين المرور لرئيس العالم وليس لوزير جزائري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة