وصف بالشهر الأكثر دموية…سقوط أزيد من 100 ضحية في العمليات الإرهابية خلال شهر أوت الجاري

وصف بالشهر الأكثر دموية…سقوط أزيد من 100 ضحية في العمليات الإرهابية خلال شهر أوت الجاري

رغم التصعيد في العمليات الانتحارية.. قوات الأمن تقضي على 40 إرهابيا

خلّفت الاعتداءات الإرهابية المسجلة خلال شهر أوت من هذه السنة وفاة ما لا يقل عن 134 شخصا، من بينهم 39 إرهابيا في مختلف العمليات التي هزت العديد من مناطق الوطن ليكون بذلك شهر أوت الشهر الأكثر دموية من خلال تسجيل أضخم حصيلة.
وكشفت مصادر لموقع “كل شيء عن الجزائر”، أن شهر أوت شهد تعزيزات أمنية واسعة وانتشارا كبيرا لقوات الجيش في العديد من الولايات، خاصة وأن الجماعة السلفية للدعوة والقتال أصبحت تبحث عن معاقل جديدة، فبعد تمركزها في منطقة القبائل راحت تبحث لها عن أوكار في المناطق الشرقية والغربية وخاصة بعين الدفلى التي كانت المنفذ الرئيسي للجماعات الإسلامية المسلحة في سنوات التسعينات .
وتشير آخر الإحصائيات إلى أن التنظيم المسمى “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” وقّع خمس عمليات انتحارية خلال شهر أوت من العام الجاري، كان أعنفها الاعتداء الذي هز المدرسة العليا للدرك الوطني بيسر ببومرداس بتاريخ 19 أوت مخلفا أكبر حصيلة بوفاة 48 شخصا أغلبهم شباب لا تتجاوز أعمارهم 24 سنة.. أسبوعيين من قبل اعتداء إجرامي هز محافظة الاستعلامات بتيزي وزو في 3 أوت مخلفا جريحين. في التاسع من نفس الشهر عملية انتحارية تهز ثكنة حراس السواحل بزموري البحري راح ضحيتها 7 قتلى والعديد من الجرحى، ثم سجلنا انفجاران عنيفان ضربا حافلة الشركة الكندية “لافالا” إلى جانب ثكنة عسكرية حصدتا 12 قتيلا أغلبهم عمال جزائريين .
وفي اتصال ذي صلة، كشفت الحصيلة المسجلة خلال هذا الشهر الذي وصف بالأكثر دموية عن سقوط أزيد من 21 قتيلا في صفوف قوات الأمن إلى جانب وفاة ما لا يقل عن 15 عسكريا من بينهم قائد القطاع العملياتي لجيجل والذي لقي مصرعه بتاريخ 14 أوت بجيجل إلى جانب  سلسلة الاعتداءات التي هزت كلا من جيجل، سكيكدة، وباتنة.
ورغم التصعيد في العمليات الانتحارية مؤخرا، إلا أن مختلف قوات الأمن قادت بنجاح العديد من عمليات تمشيط واسعة النطاق ضد الجماعات الإسلامية، خاصة في منطقة القبائل طيلة شهر أوت من جملتها عملية بني دوالة بولاية تيزي وزو والتي امتدت من ليلة السابع إلى الثامن أوت وأسفرت عن القضاء على 12 إرهابيا من بينهم أمراء. بتاريخ 24 أوت تم القضاء على 10 إرهابيين بعين الدفلى. كما تم القضاء على 4 آخرين في عملية قادتها قوات الجيش بنفس المنطقة، آخرها عملية بومرداس تكللت بالقضاء على 4 إرهابيين نهاية الأسبوع المنصرم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة