وضع أجهزة تنظيم تسيير شبكة الماء والانقطاعات الكهربائية وراء التذبذبات

وضع أجهزة تنظيم تسيير شبكة الماء والانقطاعات الكهربائية وراء التذبذبات

أفاد مدير التزويد بالماء الشروب بوزارة الموارد المائية، مسعود ترة، أن انقطاع الماء الذي تشهده العديد من أحياء العاصمة هذه الأيام سببه الشروع في وضع أجهزة تنظيم التسيير بالشبكة بالإضافة إلى بعض التسربات التي تحدث على مستوى الشبكة التي يبلغ طولها 4 آلاف متر، أعيد منها حوالي ألفي متر حسب محدثنا، مؤكدا أن تلك الانقطاعات لن تدوم أكثر من 24 ساعة.
وأكد ترة مسعود أن تزويد العاصمة بالماء وصل إلى 90 بالمائة، 70 بالمائة يستفيدون 24 سا/ 24 من الماء الشروب، موضحا أن العاصمة تستفيد من الماء يوميا ما عدا بعض المناطق وهي رويبة وسيدي عبد الله بالدويرة ورايس حميدو وبابا حسن حيث تستفيد من الماء بمعدل واحد على اثنين، أما جنان عشابو بدرقانة فيستفيد من الماء بمعدل واحد على ثلاثة.
وأضاف أن العقد المبرم مع شركة “سيال” ينص على الانتهاء من الأشغال وتزويد العاصمة بالماء 24سا/ 24 سيكون في سبتمبر 2009. ونظرا لسير الأشغال قال مسعود ترة إن الأشغال ستنتهي قبل موعدها المحدد.
وصرح مسعود ترة أن الأشغال عرفت عراقيل، منها إدارية تتمثل في عدم تدخل السلطات المحلية في تسهيل مهامهم وعملهم يقتصر على إعطاء التصريح فقط، بالإضافة للانقطاعات الكهربائية المتكررة التي اعتبرها نفس المتحدث سببا أساسيا في تعطيل الأشغال، حيث أكد أن انقطاع الكهرباء لمدة ساعة قد يعطل العمل يوما كاملا. كما تحدث أيضا عن العراقيل اجتماعية وجمعها كلها في المواطن حيث كثيرا ما يقف السكان في وجه الأشغال خوفا من انهيار بناياتهم الهشة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة