وضع القاصر شتوان محمد أرزقي سعيد بمركز متخصص لحماية الطفولة

وضع القاصر شتوان محمد أرزقي سعيد بمركز متخصص لحماية الطفولة

وضعت قاضية الأحداث لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة اليوم الإثنين القاصر شتوان محمد أرزقي سعيد بمركز متخصص لحماية الطفولة.

وحسب بيان لوكيل الجمهورية لذات المحكمة هذا القرار جاء بعد أن سجلت للقاصر “تصرفات بعدية مخالفة” للتدابير المتخذة لفائدته من قبل.

وكذا بعد أن سجلت له مشاركات في مسيرات غير مرخص لها رفقة أشخاص بالغين مع مواصلة التشهير به يضيف البيان.

وتدخل هذه الاجراءات عملا بمقتضى نص المادة 11 من قانون الإجراءات الجزائية..

وأضاف البيان انه رغبة من نيابة الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد تنوير الرأي العام حول التطورات الإجرائية التي عرفتها قضية القاصر.

أين تم فتح ملف خاص بالطفل القاصر أمام قاضية الأحداث لتواجده في خطر معنوي..

وأكد البيان أن النيابة قررت على أساس المصلحة الفضلى للطفل تسليمه لوالدته كتدبير من تدابير الحماية المنصوص عليها قانونا.

لاسيما قانون حماية الطفولة، مع إلزام والدته باتخاذ جميع التدابير الكفيلة برعايته رعاية الأم الحريصة.

تفاصيل القضية تعود إلى نشر فيديو عبر الفيسبوك  حول إعتداء مزعوم على قاصر البالغ من العمر 15 سنة بمقر للشرطة.

لتأمر النيابة على إثر ذلك بفتح تحقيقات معمقة في القضية التي أظهرت تفاصيل مثيرة كشف عنها النائب العام بمجلس قضاء العاصمة.

كما تم تفكيك شبكة تقودها حركة رشاد وراء الفيديو المتداول للطفل القاصر بالإضافة إلى فضائح لا أخلاقية لأعضائها.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=989223

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة