وضع ترسانة هامة من الإمكانيات المادية و البشرية لضمان التدخل العاجل لاخماد النيران بالبويرة

دخل مخطط مكافحة الحرائق لموسم 2009 بولاية البويرة حيز التنفيذ منذ الفاتح جوان الجاري وذلك بوضع ترسانة هامة من  الوسائل و الامكانيات البشرية والمادية على أهبة الاستعداد لضمان التدخل العاجل لاخماد أي حريق قد يشب عبر الولاية. 

وحسب محافظ الغابات بالولاية فان عدد الوسائل البشرية والمادية قد تضاعف حيث وصل تعداد العنصر البشري المعبئ إلى 2310 مابين أعوان تابعين للحماية المدنية ومحافظة الغابات وعمال و مؤطرين فيما يتمثل العتاد المسخر في 72 شاحنة ذات الصهريج و74جرار ذات الصهاريج وعتاد آخر ثقيل (35 ما بين آليات و جرافات و 28 سيارة إسعاف)، وتتركز تدابير مكافحة حرائق الغابات هذه السنة مثلما يؤكد ذات المصدرعلى ثلاثة محاور أساسية وهي إنجاز برنامج التوعية و التحسيس وإنجاز برنامج الأشغال الوقائية ثم الإعداد والمصادقة على مخطط مكافحة حرائق الغابات .

كما أولت المحافظة العناية الفائقة لبرنامج التوعية و التحسيس في أوساط المواطنين لاسيما السكان المجاورين للغابات وكذا إشراك الوسط المدرسي في عمليات التحسيس والتوعية والإقدام على توزيع نحو 31 ألف شجرة غابية و تزيينية وغرسها من طرف تلامذة المؤسسات التربوية، وفي مجال الأشغال الوقائية قامت محافظة الغابات والهيئات الأخرى المعنية بتهيئة 1356 كلم من المسالك الغابية منها فتح 30 كلم من المسالك الغابية الجديدة وتهيئة 100 كلم أخرى من المسالك الغابية الجديدة وتهيئة تسع نقاط جديدة للماء كما تم فرس غابي لمساحة 1500 هكتار وتهيئة الخنادق المضادة للحرائق على مساحة 153هكتار.

وقد أتت الحرائق الغابية خلال العشرين سنة الأخيرة بالولاية على ما معدل996 هكتارسنويا مابين غابات و أحراش و أدغال. وكانت حملة العام الماضي قد سجل فيهاحسب محافظ الغابات 127 حريق أتلفت فيه مساحة 745 هكتار منها 387 هكتار من الغابات و57 هكتارا من الأحراش و301 هكتار من الأدغال ، وأوضح ذات المسؤول انه قد سجلت منذ انطلاق هذا الموسم في الفاتح جوان الجاري ثلاثة حرائق اثنان منها غابية أدت إلى إتلاف 7,5 هكتار وحريق اتلف 1,4هكتار من الأحراش.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة