وضع حد لشراكة خاسرة مع ليبيا

وضع حد لشراكة خاسرة مع ليبيا

علمت “النهار” من مصادر متطابقة أن الجزائر وليبيا قررتا حل بعض الشركات المشتركة بعدما تبين أن الطرف الليبي لم يكن في مستوى أداء وتنفيذ المهام الموكلة له خلال السنوات الأخيرة

مما أثر على مصداقية تنفيذ وإنجاز بعض المشاريع الرئاسية. ومن بين المشاريع التي تقرر حلها بالتراضي بين الطرفين هناك مشروع شراكة مع “كوسيدار”، وآخر مع مؤسسة الفندقة التي كانت تعتزم بناء فندق الماريوت بالعاصمة، وهو الفندق الذي وضع رئيس الجمهورية حجر أساسه دون أن ينفذ، رغم وعود الطرف الليبي بإنجاز الفندق مع حلول عام 2010!!
القرار الجزائري الليبي يضع حدا لتحايل أحد الإطارات الليبية في الجزائر المتابع قضائيا في المغرب بنفس التهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة