وفاة أستاذة مقصية من ناجحي الوادي

وفاة أستاذة مقصية من ناجحي الوادي

توفيت أستاذة متربصة تم اقصائها من قوائم الناجحين من مسابقة التوظيف الأخيرة التي أطلقتها مديرية التربية لولاية الوادي.
رحلت الفقيدة عن هذا العالم إثر الحركة الإحتجاجية التي نظمتها مع رفقائها من المقصيين أمام متوسطة “أحمد التيجاني” التي احتضنت التربص، حيث أغمي عليها من فرط التعب والحرارة الشديدة، مما استدعى تدخل عناصر الحماية المدنية الذين قاموا بنقلها إلى المستشفى، لكنها فارقت الحياة بسبب نزول نسبة السكر في الدم إلى الصفر.

التعليقات (3)

  • الوطني

    الظلم ظلمات وسيحاسب كل من الحق بالبلاد لهذا الفساد والمحسوبية التي اصبحت ميزة يتم توظيف الفاشلين واصحاب المعريفة على حساب الاكفأ والاحسن .. المرحومة لو كانت تعرف انها لا تستحق النجاح ما وقفت وما احتجت وما اوصلت بنفسها للتهلكة ………… والله ستحاسبون يا كل من اوصلتم البلاد الى ان اصبح الجزائري يموت في البحر والبر ويحرق نفسه وينتحر رميا من العلالي ويموت في صمت مثل هذه الجزائرية المحقورة المهظومة الحقوق مثل الكثير في مختلف الولايات رحمك الله وسيحاسب كل من كان سبب في ما يحدث في جزائر الشهداء.

  • youcef17

    الله يرحمها
    لكن هل هم الدنيا يخليك تقتل نفسك هذا حرام خاصة وانها إمرأة فلو كان رجلا لقنا رب عائلة وله اولاد يصرف عليهم وله زوجة وعائلة يشقى من اجلها

    لكن ان تكون إمرأة تعتصم وتصوم لغير الله من اجل الدنيا أسأل الله ان يغفر لها وان يتجاوز عنها ويرحمها فان رحمته وسعت كل شيء

  • احمد

    قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو يومئذ أمير ا للمؤمنين بالمدينة المنورة ” لو عثرت بغلة في أرض العراق لسألني ربي عنها يوم القيامة لما لم تسو لها الطريق ياعمر ” فكيف يكون حال من هو مسؤول اليوم عن الناس وهم يموتون غما وهما من مظالم المسؤولين .

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة