وفاة أستاذتين جزائريتين في حادث سير بحلب بسوريا

وفاة أستاذتين جزائريتين في حادث سير بحلب بسوريا

توفيت، نهاية الأسبوع المنصرم بسوريا، أستاذتين جامعيتين جزائريتين، إثر حادث مرور أليم وقع عشية الثلاثاء الماضية

 

بالطريق السريع الرابط بين مدينتي حلب ودمشق السورية، بعد اصطدام حافلة بشاحنة مقطورة تسبب في وفاة 16 شخصا بعين المكان متأثرين بجروح خطيرة، ويتعلق الأمر بالأستاذة (ب.ح) 36 سنة، أستاذة بقسم العلوم السياسية بجامعة الحقوق بعنابة، كانت في تربص شهادة دكتوراه، أما الأستاذة الثانية فهي أستاذة بقسم العلوم السياسية بجامعة الجزائر،وقد اهتزت الأسرة الجامعية على إثر سماع الخبر الأليم، حيث وقف الوزير حراوبية شخصيا على مراسيم استقبالهما بمطار هواري بومدين رفقة إطارات الوزارة والعائلة الجامعية لينتقل جثمان الضحيتان عشية الخميس، إلى مسقط رأس كل منهما بالقل ولاية سكيكدة والجزائر العاصمة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة