إعــــلانات

وفاة إبنة مدرب الكارتيه الذي أحرقت عصابة مسكنه في عنابة

وفاة إبنة مدرب الكارتيه الذي أحرقت عصابة مسكنه في عنابة

والدتها توفيت يوم الحادث وشقيقتها لا تزال في مصلحة الحروق


توفيت، أمس، ضحية ثانية لحادثة حرق مسكن عائلة في “حجر الديس” بعنابة، ويتعلق الأمر بالإبنة الصغرى لعائلة مدرب “الكاراتيه”، فوزي بوشارف، المدعوة “أنوار”، متأثرة بحروق متفاوتة الخطورة.

ويعود الحادث إلى أسبوعين مضيا عندما أقدم مجهولون على إضرام النار في مسكن العائلة، حيث نتج عن هذا العمل الإجرامي وفاة الزوجة وإصابة اثنين من أبنائها، أعمارهما 20 و 29 سنة بحروق متفاوتة الخطورة، حيث توفيت إحداهن، أمس، في مصلحة الحروق بمستشفى “إبن سينا” الجامعي، فيما تزال شقيقتها ترقد في ذات المصلحة لتلقي العلاج.

وكانت الحادثة قد باشرت بخصوصها مصالح الدرك الوطني تحقيقا أمنيا معمقا لفكّ لغز القضية وإلقاء القبض على الجناة.

جدير بالذكر أن الحادثة أثارت موجة تضامن من مواطنين ونشطاء جمعويين تنقلوا إلى مسكن العائلة وقدموا مساعدات مادية معتبرة لترميمه، بعدما تضررت أغلب أجزائه بفعل النيران.

إعــــلانات
إعــــلانات