وفاة إمرأة بعد “رقيتها” بالبليدة

توفيت مساء أول أمس بولاية البليدة إمرأة في الأربعين من عمرها في ظروف غامضة بعد أن خضعت للرقية .
ووفقا لمصادر امنية محلية ، فإن السيدة التي تقيم بحي فلسطين بالبليدة كانت تعاني من بعض الأعراض المرضية و القلق و التوتر لتلجأ إلى أحد الرقاة ظهيرة يوم الحادثة حيث تناولت دواء مشروبا بناء على توصيته لتفقد الحياة في حدود الساعة الرابعة و قد تم نقل جثتها إلى مستشفى فرانز فانون بالبليدة حيث تخضع جثتها للتشريح لتحديد أسباب الوفاة التي ترجح المعطيات الأولية على أنه “تسمم ” و فتحت مصالح أمن ولاية البليدة تحقيقا لتحديد ظروف الوفاة إستنادا إلى تقرير الطبيب الشرعي .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة