وفاة الروائي البريطاني “نيبول” الحائز على جائزة نوبل في الآداب

وفاة الروائي البريطاني “نيبول” الحائز على جائزة نوبل في الآداب

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” عن وفاة الروائي البريطاني فيديادر سوراجبراساد نيبولي.
الحائز على جائزة نوبل في الآداب عام 2001 في منزله بلندن عن 85 عاما.

وبدأ نيبول الكتابة في الخمسينات وحصل على عدّة جوائز مهمة في الآداب خلال مشواره.
الذي كتب خلاله روايات معروفة مثل منزل السيد بيسواس، في دولة حرة وفي منعطف النهر.
ونعته زوجته نادرة نيبول ي في بياني ووصفته بأنّه “عملاق في كلّ ما حققه”
يوقالت إنّه توفي وحوله “من كان يحبهم بعد أن عاش حياة مليئة بالإبداع والإجتهاد الرائعين”.
وولد نيبول في ترينيداد عام 1932 ونشأ فقيرا نسبيا. وانتقل بعد ذلك إلى انجلترا وهو في سن الثامنة عشرة بعد حصوله على منحة دراسيّة في جامعة أوكسفورد.
وكتب أولى رواياته أثناء وجوده في أوكسفورد ولكنّها لم تُنشر.
وغادر الجامعة عام 1954 ووجد وظيفة مفهرس في المعرض الوطني للرسوم بلندن.
ونشر نيبول أولى رواياته “عامل التدليك المتصوف” عام 1955 ولكنها لم تحظ بنجاح في البداية.
إلاّ أنّه في العام التالي حصل على أولى جوائزه الأدبية وهي جائزة تمنح للأدباء الشباني ثم جائزة بوكر في عام 1971.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة