وفاة الشاب الذي احرق نفسه احتجاجا في تونس متاثرا بجروحه

وفاة الشاب الذي احرق نفسه احتجاجا في تونس متاثرا بجروحه
 توفي الشاب التونسي محمد البوعزيزي مساء الثلاثاء متاثرا بحروق اصيب بها حين حاول الانتحار احتجاجا على مصادرة بضاعته، على ما اعلن شقيق الشاب المتوفى  اليوم الاربعاء وقال سالم البوعزيزي ان شقيقه “توفي الثلاثاء في الساعة الخامسة والنصف” مساء واضاف في اتصال هاتفي بوكالة فرانس برس ان “عددا كبيرا من السيارات” يواكب نقل جثمان شقيقه الاربعاء من مستشفى الاصابات والحروق البالغة في مدينة بن عروس في الضاحية الجنوبية للعاصمة تونس حيث توفي “الى سيدي بوزيد اين سيوارى الثرى” وكان محمد البوعزيزي خريج الجامعة الذي اضطر للعمل بائع خضار وفاكهة، اقدم قبل ثمانية عشر يوما على احراق نفسه احتجاجا على مصادرة بضاعته في مدينة سيدي بوزيد (وسط غرب تونس).

وتسببت هذه الحادثة في اندلاع صدامات في 19 ديسمبر في مدينة سيدي بوزيد الواقعة على بعد 265 كلم عن العاصمة تونس وسط غرب البلاد واسفرت هذه الاضطرابات، التي اتسعت لتشمل الاحتجاج على البطالة وغلاء المعيشة وامتدت ايضا الى عدة مدن تونسية، عن سقوط قتيل وجريحين، وعن اضرار مادية جسيمة، بحسب وزارة الداخلية.


التعليقات (1)

  • الله يرحمك انت راجل صح ولكن في الاخير فسدت روحك ربي يغفرلك

أخبار الجزائر

حديث الشبكة