وفاة الشيخ العلامة محمد شارف رحمه الله

وفاة الشيخ العلامة محمد شارف رحمه الله

توفي اليوم الخميس قبل الفجر الشيخ العلامة محمد شارف – رحمه الله – عن عمر يتعدى القرن (1 03 سنوات) قضاها الشيخ في التعليم ونشر الفضائل ومكارم الأخلاق و يعتبر الشيخ رحمه الله وهو أحد علماء الجزائر البارزين والمعروفين بخدمتهم للإسلام ونشر تعاليمه في المجتمع

وولد الشيخ العلامة محمد شارف عام 1908، حيث حفظ القرآن وأتمه في سن العاشرة من عمره، ثم انتقل إلى العاصمة للدراسة، وهناك تعرّف على مشايخ أخذ عنهم العلم والفقه.

وفي سنة 1936 حصل الشيخ شارف على رتبة الإمامة إلا أنه لم يلتحق بمنصبه كإمام، لأن الاستعمار الفرنسي حينها فرض التجنيد الاجباري ابان الحرب العالمية الثانية، فوقع كثير من الشباب تحت الأسر ، وكان الشيخ ضمن هؤلاء الأسرى حيث ظل محتجزا من سنة 1939 إلى سنة 1945.

وخلال مدة السجن واصل نشاطه التعليمي، فالتفَّ حوله عدد هائل من المعتقلين بعد أن أدركوا مكانته العلمية، فكان يلقي عليهم دروس الفقه واللغة، وقد درس على يديه مجموعة من المعتقلين من تونس والمغرب والسنغال. وبعد الإفراج عن الشيخ رحمه الله تم تعيينه مؤذنا في الجامع الكبير. وبعد الاستقلال عن فرنسا عُين الشيخ إماما وخطيبا في عدد من مساجد العاصمة الجزائرية.

ومن تضحيات الشيخ رحمه الله أنه باع منزله الواسع الذي كان يسكنه بأعالي بوزريعة، ليشتري منزلا أضيق منه ليتمكن من التفرغ لطلبته.



التعليقات (17)

  • حموزو

    اله يرحمو ويسكنه فسيح جناته

  • عادل

    حمك الله يا شيخ و جمعك بالأنبياء و الصالحين في جنات النعيم.

  • أحمد

    رحمة الله عليك

  • anaya

    له يرحمو ويسكنه فسيح جناته

  • ابراهيمي

    إنا لله وإنا إليه راجعون.تغمد الله روح الفقيد بالرحمة و أسكنه فسيح جنانه.

  • farah annaba

    rabi yarhmo inchalah w yoskno fasih jinanon * inna lillah w ina ilayhi raji3oun *

  • عبد الرحمن

    رحمك الله ياعالم مليانة و الجزائر.لن ننسى نصائحك للشباب الجزائري بالعلم ثم العلم ثم العلم…

  • ksdf,

    ولد الشيخ حوالي سنة:1325هـ/ 1908م، في مدينة مليانة، ولاية عين الدفلى.
    حفظ القرآن الكريم، ولم يتجاوز عمره 12 سنة، تلقى مبادئ علوم اللغة والفقه بمسقط رأسه مليانه، وببعض المناطق القريبة منها، ثم انتقل إلى الجزائر العاصمة فواصل تحصيله العلمي…

  • نسيبة

    شكرا لجريدة النهار على هذه الالتفاتة و السبق الصحفي.ولد الشيخ حوالي سنة:1325هـ/ 1908م، في مدينة مليانة، ولاية عين الدفلى.
    حفظ القرآن الكريم، ولم يتجاوز عمره 12 سنة، تلقى مبادئ علوم اللغة والفقه بمسقط رأسه مليانه، وببعض المناطق القريبة منها، ثم انتقل إلى الجزائر العاصمة فواصل تحصيله العلمي

  • حمزة ـ الوادي

    نا لله وإنا إليه راجعون.تغمد الله روح الفقيد بالرحمة و أسكنه فسيح جنانه.

  • سلمة

    الله يرحم شيخونا العضبم امين يا رب العلامين.

  • el barbari

    Inna lilah wa2inna ilayhi radji3oune

    Nous atttendons avec impatience la bio du cheikh que personnellement je ne le connais pas

    Merci

  • خالد

    الله يرحمك امين

  • سيد احمد

    رحم اللة الشيخ واسكنه فسيح جناته وادعوا الله ان يطفئ هذه الفتنة علينا واقول لكل الشعب الجزائري كفانا دموعا

  • khalil

    رحم الله علماء الجزائر وأسكنهم فسيح جناته آمين …من يسمع للعلماء في وقت الهرج و المرج و الفتن ثم من يسمع بهم في وقت الهرج و المرج وهم يموتون و الناس عن ذكرهم ميتون فالنوت موت القلب لكن من عمل لما بعد الموت فهو حي بعلمه وماتركه في الأمة …آه ياجزائر ماذا دهاك …وقد تنكرت للدين وأهله …و الله المستعان وعليه التكلان….

  • abdelmaik

    allah yarhem cheikh Mohamed Charef et les oulamas d'Algerie C'EST LES LUMIERES DE L'UNIVERS

  • mounir

    رحم اللة الشيخ واسكنه فسيح جناته ان لله وان اليه رجعون

أخبار الجزائر

حديث الشبكة