وفاة المناصر البلوزدادي أثرت على معنويات اللاعبين

وفاة المناصر البلوزدادي أثرت على معنويات اللاعبين

خاضت صبيحة

أمس، تشكيلة شباب بلوزداد حصتها التدريبية ما قبل الأخيرة قبل الموعد الهام الذي ينتظر رفقاء آيت واعمر غدا الخميس بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، عندما يلتقي الأهلي البرايجي في نهائي كأس الجمهورية، حيث ركز التقني حنكوش على الجانبين التقني والبسيكولوجي المهمان في مثل هذه المواعيد وهذا في أول يوم تربص مغلق للشباب، إذ توجهت التشكيلة البلوزدادية مباشرة عقب التدريب نحو فندق دار الضياف بالشراقة، أين يجري تربصه هذا وقد ارتاح التقني البلوزدادي من جانب اللياقة البدنية وجاهزية اللاعبين قبل 24 ساعة من موعد النهائي.

وستجري التشكيلة اليوم آخر حصة تدريبة لها صبيحة اليوم بملعب الرويبة المعشوشب طبيعيا.

من جهتهم اللاعبين تأثروا عند سماعهم خبر وفاة مناصر شباب بلوزداد الشاب وليد صاحب الـ18 سنة بسبب حادث السيارة العنيف خلال أثناء احتفاله رفقة زملائه بوصول ناديه المفضل لنهائي كأس الجمهورية، وقد عبر غالبيتهم وضع اليد في اليد من أجل التتويج بالكأس وإهدائها لروحه الطاهرة.

بوقجان: “وفاة المناصر البلوزدادي أثرت فينا وسنهدي الكأس إلى روحه الطاهرة إن شاء الله”

من بين اللاعبين الأكثر تأثرا بوفاة المناصر وليد هو اللاعب خليل بوقجان الذي عبر عن تأسفه الشديد للحادثة التي تعرض لها المناصر قائلا :”لقد بلغنا خبر وفاة المناصر البلوزدادي أثناء حصتنا التدريبية وقد بدت علامات الحسرة والتأسف الشديد في وجوه اللاعبين الذين تأثروا بحادثة المناصر، وأكدوا جميعهم على وضع اليد في اليد من أجل التتويج بالكأس وإهدائها لروحه الطاهرة إن شاء الله“.

اللاعبون بشارات سوداء في النهائي

هذا وينتظر أن يدخل لاعبوا شباب بلوزداد نهائي الغد أمام الأهلي البرايجي بشارات سوداء في الذراع تضامنا منهم مع عائلة مناصر شباب بلوزداد وليد رحمه الله.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة