وفاة امرأة حامل بالمسيلة يثير استياء الرأي العام المحلي

وفاة امرأة حامل بالمسيلة يثير استياء الرأي العام المحلي

يتواصل مسلسل وفيات النساء الحوامل بولاية المسيلة خلال الأشهر الأخيرة، ليأتي الدور هذه المرة على امرأة ابنة 29سنة من بوسعادة.

الضحية ظهرت عليها أعراض وضع الحمل فجر الجمعة الماضية، أين تم نقلها لمستشفى بوسعادة ليتعذّر على الطاقم الطبي توليدها

بحجة ضرورة إجراء عملية جراحية لها، لتم نقلها على جناح السرعة إلى مستشفى سيدي عيسى، أين وضعت مولودها هناك.

وتعرضت المرأة لنزيف حاد جراء وضعها الحاد، ما اضطر الأطباء إلى استئصال رحمها لوقف النزيف، إلا أنه حدث العكس

حيث تأزمت وضعيتها الصحية أكثر، ودخلت على إثرها في غيبوبة، أين واصل الطاقم الطبي جهوده لإنقاذها طيلة ثلاثة أيام

رغم العجز في وسائل الإنعاش، وحسب عم الضحية، فقد تمت مراسلة مستشفى المسيلة وبوسعادة لتحويلها وتم رفض التعامل مع حالتها.

مديرية الصحة من جهتها أرسلت سيارة إسعاف بعد طلب من مستشفى سيدي عيسى لنقل الضحية إلى مستشفى مصطفى باشا

كحل أخير لإنقاذها ظهر اليوم، إلا أنها توفيت في الطريق، حيث خلّفت القضية استياء كبيرا وسط مواطني ولاية المسيلة كونها

الحالة الرابعة خلال شهرين، وهو الأمر الذي يستوجب حلا فعليا لمراجعة قطاع الصحة في الولاية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة