وفاة جزائري بباريس رمي بنفسه من الطابق التاسع

أفادت مصادر إعلامية فرنسية بوفاة جزائري كان تحت المراقبة القضائية بعدما رمي بنفسه أمس من الطابق التاسع بمنطقة” نويزي لو ساك” بضواحي باريس، أثناء مرافقة الشرطة له في قضية تتعلق المهلوسات.

وأوضح مصادر محلية ، حسب  وكالة الأنباء الفرنسية التي أوردت الخبر ، أن الأمر يتعلق بالجزائري، رضا صمودي ، أب لثلاثة أبناء، يقيم بفرنسا منذ خمس سنوات بدون وثائق، 26 سنة،  وأشارت إلى أن الضحية  تمكن من التحرر من مراقبة عناصر  شرطة محاربة المهلوسات  بباريس  و قفز من النافذة  رغم الطابق المرتفع.، بينما أكدت مصادر من فرقة التحقيق في القضية أن الضحية كان ضحية خطأ في  تحديد هوية المتهم المفترض باقتناء مادة  “سوبوتاكس” المشتق من الهيروين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة