وفاة سيدة إثر ثقب في أمعائها بعد استخراج كمادات تركت ببطنها بمعسكر

وفاة سيدة إثر ثقب في أمعائها بعد استخراج كمادات تركت ببطنها بمعسكر

فتحت، مؤخرا

مصالح أمن دائرة غريس بولاية معسكر تحقيقا على مستوى المؤسسة العمومية الاستشفائية بغريس، في قضية وفاة السيدةط.مريمعن عمر يناهز الـ 42 سنة، تعتقد عائلتها أن وفاتها كان بسبب خطأ طبي ارتكبه فريق الجراحة بذات المستشفى في حق الضحية بعد تمزيق أمعائها عن طريق الخطأ، أثناء إجراء عملية جراحية من أجل نزع كمادات تم نسيانها من قبل ذات الفريق الطبي بداخل جسم الضحية.

حيثيات القضية تعود إلى عدة سنوات مضت، حين استقبلت مصالح المستشفى الضحية من أجل إجراء عملية جراحية على مستوى الرحم وذلك من أجل نزع جسم غريب، إلا أن الفريق الطبي الذي أشرف على العملية ترك كمادات داخل جسمها، وهو الأمر الذي دفع فيما بعد بنفس الفريق الطبي إلى إعادة عملية جراحية لنزع الكمادات، غير أن العملية لم تمر بالإجراءات المعمول بها، إذ أنها لم تجر داخل قاعة العمليات، كما أن أمعاء الضحية تعرضت للثقب، حسب بيانات وإثباتات عائلة الضحية، وهو ما أدى إلى وفاتها أياما بعد ذلك، حسب الشكوى التي رفعتها العائلة ضد الطبيبة الجراحة المشرفة على الفريق الطبي الذي تكفل بالعملية أمام الجهات القضائية والأمنية وحتى وزارة الصحة، وتحقق حاليا الأجهزة الأمنية حول القضية ومدى صحة المعلومات المتوفرة لديها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة