وفاة سيدة بفيروس السيدا وسط تكتم كبير في بسكـرة

وفاة سيدة بفيروس السيدا وسط تكتم كبير في بسكـرة

توفيت مساء

أمس الأول بمصلحة العناية المركزة بمستشفى بشير بن ناصر ببسكـرة سيدة مصابة بداء السيدا، الضحية البالغ عمرها 35 سنة التي حولت من مستشفى الحكيم سعدان ببسكـرة نحو المصلحة المذكورة لتدهور حالتها الصحية بعد أن تسببت إصابتها بالفيروس  في ارتفاع ضغط الدم وتم حينها التكفل بها صحيا على مستوى المستشفى بتاريخ 2009/06/23، و حسب مصادرالنهارالتي كشفت أن الضحية استقبلت الفيروس من أختها التي كانت مصابة بنفس الداء،  تخضع للعلاج الطبي بأحد مستشفيات الجزائر العاصمة أين كانت ترافقها أختها الضحية، يذكر أن الإحصائيات الطبية الرسمية على مستوى الولاية لا تتضمن أي إصابات بهذا النوع من الأمراض فيما لا تنفي حمل بعض الأشخاص له، و يعتبر هذا المرض من بين الأمراض التي لا يتم التصريح بها رغم وجودها. بينما جزمت مصادرالنهارالتي أوردت الخبر صحة المعلومات التي بحوزتنا، من جهته أكد مدير مستشقى بشير بن ناصر ببسكـرة في اتصال هاتفي به أن الإصابة بهذا الداء غير موجودة ولا أساس لها من الصحة مضيفا أن الوفاة موجودة مع التأكيد أن السبب لا يعود للإصابة المذكورة.      


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة