وفاة شاب بعد تلقيه ضربة على رأسه في الجمعة الثامنة من الحراك الشعبي

وفاة شاب بعد تلقيه ضربة على رأسه في الجمعة الثامنة من الحراك الشعبي

توفى اليوم الجمعة، شاب يدعى رمزي يطو، البالغ من العمر 18 سنة، متأثرا بجروحه البليغةعلى مستوى الرأس بعد مكوثه أسبوع بمصلحة الإنعاش بمستشفى مصطفى باشا بالجزائر العاصمة.

وحسب شهود عيان للنهار، فان الضحية الذي يقطن بحي بعزيز التابع لبلدية بوقرة شرق البليدة، تعرض إلى الضرب خلال مسيرة جمعة 12 أفريل،  مما أدى إلى سقوطه خلال مناوشات، رفقة زملائه الذين أصيبوا بجروح.

أما الرواية الثانية تتحدث عن أن المرحوم توجه إلى العاصمة للمشاركة في الجمعة الثامنة من الحراك، وأنه سقط من فوق شبه شاحنة صينية الصنع على رأسه.

فيما تحدث البعض على تعرضه لضرب بالعصي من طرف بلطجية خلال مسيرة 12 أفريل الماضية.

من جهتها مصالح الأمن بالبليدة فتحت تحقيقا في الحادث لمعرفة سبب الحقيقي لوفاته .


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=628461

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة