وفاق سطيف‮ ‬يحظى باستقال الأبطال‮.. ‬و‮''‬ليكيب‮'' ‬الفرنسية تشيد به

وفاق سطيف‮ ‬يحظى باستقال الأبطال‮.. ‬و‮''‬ليكيب‮'' ‬الفرنسية تشيد به

برمج والي ولاية سطيف نورالدين بدوي، أمس،

حفل استقبال رسمي لوفد وفاق سطيف مباشرة بعد عودته من العاصمة في حدود التاسعة إلا ربع- بسبب عدم وجود طائرة تضمن العودة في السادسة مساء- حاملا معه كأس الجمهورية، حيث اتجه الوفد وفي موكب احتفالي مباشرة من مطار عين أرنات وعبر الطريق الرئيسي المؤدي إلى مقر الولاية أين وجد الآلاف من الأنصار في انتظاره على حافتي الطريق وعلى مستوى عين الفوارة أين توقف الوفد لبعض الوقت، ومع وصوله الى مقر الولاية تم تقديم الكأس للوالي الذي أشاد بالمجهودات التي قدمها اللاعبون، مثمنا في ذات الوقت التضحيات التي قدموها من أجل إدخال الفرحة في نفوس الجماهير قبل أن يعلن عن المكافآت التي خصصها للاعبين والتكفل بمصاريف سفر كامل عناصر التعداد لحضور كأس العالم في جنوب إفريقيا بداية جوان القادم رغم أن ذلك قد يتصادف مع انطلاق التحضيرات للموسم القادم.

3 ملايير منحة ”المير” مفاجأة الحفل الرسمي أمس

وتبقى المفاجأة السارة أمس، هو الإعلان عن المنحة المالية التي وعد بها رئيس المجلس الشعبي لبلدية سطيف خلال الحفل الرسمي لأمسية البارحة على مستوى مقر الولاية، حيث كان ”المير” قد وعد قبل تنقل التشكيلة إلى العاصمة لحضور المواجهة النهائية عن تخصيص إعانة تقدر بـ3 ملايير في حالة العودة بالكأس، وهي الإعانة التي تضاف إلى صك رئيس الجمهورية المقدر بـ3 ملايير كذلك، في انتظار أن يحصل اللاعبون على منحتي التأهل إلى الدور النهائي المقدرة بـ50 مليونا ومنحة الفوز بالكأس المقدر بـ 100 مليون في الساعات القادمة.

حفل ساهر كبير بحضور اللاعبين

أجل منظمو الحفل الساهر الذي تنوي مديرية الشبيبة والرياضة لولاية سطيف تنظيمه احتفالا بعودة الفريق بلقب كأس الجمهورية السابع في تاريخ النادي إلى غاية الاجتماع مع إدارة الفريق لإيجاد تاريخ تكون فيه التشكيلة غير منشغلة، خاصة في ظل البرنامج المكثف للتشكيلة حيث التخوف من فقدان التركيز قبل وضع موعد محدد لإقامة هذا الحفل الساهر خاصة أن المنظمين يريدون حفلا بمشاركة اللاعبين على غرار الحفل الذي تمت إقامته بمناسبة أول كأس عربية أين أقيم بملعب الثامن ماي وشارك فيه اللاعبون الذين دخلوا أرضية الميدان بالخيالة، ويبدو أن المنظمين يريدون تكرار نفس السيناريو.

الوزير جيار هنأ التشكيلة في غرف تغيير الملابس

قام وزير الشباب والرياضة الهاشمي جيار مباشرة بعد نهاية مراسيم توزيع الميداليات والتتويج بالكأس بزيارة التعداد على مستوى غرف تغيير الملابس وقدم تهانيه لعناصر التعداد وألقى كلمة أشاد فيها بالمجهودات التي قدموها داخل أرضية الميدان وسط أجواء من الفرحة، ليسارع اللاعبون إلى مغادرة ملعب 5 جويلية من دون الاستحمام من شدة الفرحة إلى غاية الوصول إلى الفندق.

بعض اللاعبين استغلوا الفرصة لزيارة أهلهم

تحينت عناصر تشكيلة وفاق سطيف فرصة نهاية المباراة النهائية بعد العودة إلى الفندق حيث استغلت الفرصة وقامت بمغادرة الفندق من أجل الاستفادة من راحة نفسية وزيارة أهلهم خاصة أن التشكيلة تنتظرها مواجهة صعبة غدا الثلاثاء أمام اتحاد الحراش، حيث ضربت العناصر التي تقطن في العاصمة، ويتعلق الأمر بكل من بلقايد، مترف، حيماني وديس موعدا مع الطاقم الفني للالتقاء في موعد إقلاع الطائرة الخاصة أمسية البارحة لحضور الموكب الاحتفالي الذي خصه الأنصار والسلطات المحلية للأبطال وتهنئتهم بعد العودة إلى مدينة عين الفوارة بالكأس السابعة.

سرار أهدى ميداليته لوالي الولاية

قام رئيس وفاق سطيف مباشرة بعد حصوله على الميدالية الذهبية من قبل رئيس الجمهورية إهداءها للمسؤول الأول عن ولاية سطيف الذي يعتبره الرئيس سرار الرئيس الشرفي للفريق ووراء الإنجازات التي حققها فريق وفاق سطيف حيث وجد أنه الأجدر بتلقي هذه الميدالية التي تبقى ذكرى لدى والي الولاية الذي استقبل هدية سرار ووفاق سطيف بكل ترحاب.

هذا ما قاله سرار في اجتماع ساهر مع مرافقيه..

عرف فندق ”هلتون” حيث أقام وفد وفاق سطيف، بعد نهاية المباراة وتتويج وفاق سطيف بالكأس السابعة في تاريخه، تبادل أطراف الحديث بين مرافقي التعداد دام الى ساعات متأخرة من الليل، أين التف الجميع حول الرئيس سرار في حدود منتصف الليل وبحضور الأعضاء القدامى والجدد وكأس الجزائر على الطاولة، وهو ما استغله سرار ليوجه رسالة إلى الحاضرين الذين غالبيتهم من رجال الأعمال، حيث ألقى كلمة تحمل الكثير من المعاني حين قال: ”هناك أصحاب الملايير لكنهم فقراء في وجوههم، ورغم أنني فقير إلا أن الـ60 ألف مناصر الذين نادوا وتغنوا باسمي اليوم جعلوني أحس أنني ملياردير”. وتبقي كلمة سرار هذه لغزا لبعض الحاضرين الذين يحبون الظهور في المناسبات الكبيرة ويختفون وقت الأزمات والمحن.

”الكترونيكس للسلام” تقيم حفلا على شرف التشكيلة واللاعبون يحصلون على تأشيرة فرنسا لشهر

برمجت شركة ”الكترونيكس للسلام” فرع ولاية سطيف، حفلا تكريميا على شرف التشكيلة بعد التتويج بالكأس الجمهورية السابعة حيث وجهت أمس دعوة إلى الرئيس سرار الذي قبلها في الأيام القليلة المقبلة حيث سيتم توزيع هدايا قيمة على اللاعبين خاصة أن مدير فرع الشركة سمير حلفاية أحد المناصرين الأوفياء لفريق وفاق سطيف، في انتظار أن تتهاطل الدعوات على التشكيلة، لكن التزامات الفريق المعني بالسفر الأربعاء إلى زامبيا يحيل دون الاستجابة لهذه الدعوات، في سياق آخر منحت القنصلية الفرنسية تأشيرة دخول الأراضي الفرنسية لعناصر تعداد وفاق سطيف لفترة شهر كان الفريق في حاجة إليها من أجل سفرية زامبيا حيث كان مخطط السفرية عبر باريس.

عشرات الطعنات بالخناجر، حالات إغماء بالجملة ومناصر في حالة خطيرة بسبب حادث مرور

خلف التنقل التاريخي لأنصار وفاق سطيف إلى العاصمة لحضور المباراة النهائية عدة أمور سلبية، فبالإضافة إلى تعرض العديد من السيارات إلى الرشق بالحجارة خلال رحلة الذهاب في نقطة البرج، عرفت رحلة الذهاب تعرض أحد المناصرين إلى حادث مرور في منطقة بني عمران بين البويرة والثنية، حيث يتواجد السائق في حالة جد خطيرة، كما تعرض العشرات  حوالي 15 مناصرا- إلى طعنات بالخنجر متفاوتة الخطورة تعرضوا لها على مستوى مكان توقف السيارات والحافلات في ساحة ملعب 5 جويلية من قبل بعض مناصري أحد الفرق العاصمية، ناهيك عن حالات الإغماء فرحا بالفوز بالكأس السابعة.

مدرب الحراس بن شيحة صافح رئيس الجمهورية دون بطاقة اعتماد ومنحه قصيدة شعرية

تمكن مدرب حراس وفاق سطيف من الدخول ضمن الوفد المعني بالتتويج رغم عدم حيازته على بطاقة اعتماد، حيث أن إصراره على مقابلة ومصافحة رئيس الجمهورية كان كبيرا، والأكثر من ذلك أنه حضر قصيدة شعرية تمجد الرئيس حيث منحها له كهدية تذكارية من مدرب حراس الوفاق الذي أعلن خلال النهائي أنه تلقى اتصالا من أحد الفرق القطرية التي سيباشر العمل معها بداية الموسم المقبل.

جريدة ”ليكيب” تشيد بالوفاق وتعتبره الممول الرئيسي للمنتخب الوطني

أشارت جريدة ”ليكيب” الفرنسية في عددها الصادر أمس، إلى مباراة نهائي كأس الجمهورية بين وفاق سطيف وشباب باتنة، حيث عنونت ”النسر الأسود يحلق عاليا” معتبرة أن المنطق قد احتُرم في هذه المواجهة، وأن الثلاثية كانت مستحقة في مباراة جرت حسب الجريدة الفرنسية أمام مدرجات مكتظة وبحضور 60 ألف مناصر، مؤكدة أن نهائي كأس الجزائر وفّى بكل وعوده، لتؤكد في ختام تقريرها أن الوفاق انتزع لقبه السابع بفضل عناصره الدولية معددة وبالاسم هذه العناصر ومؤكدة أن الوفاق يبقى الممول رقم واحد للمنتخب الوطني.

المرافقون من المسيرين سددوا تكاليف الإقامة في الفندق من أموالهم الخاصة

تفاجأ مرافقو وفد وفاق سطيف من المسيرين القدامى والجدد بالتعليمة التي منحها الرئيس سرار لإدارة فندق ”هلتون” بأن الادارة تتحمل نفقات التشكيلة والطاقم الفني، الإداري والطبي المرافق فقط، ما جعل ادارة الفندق تطلب صبيحة أمس من الوجوه التي رافقت وأقامت مع الوفد من المسيرين القدامي والجدد بضرورة تسديد فاتورة الإقامة قبل مغادرة الفندق، في رسالة واضحة من الرئيس سرار أن فترة ”التشحام” قد ولّت.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة