وفاق سطيف عازم على التتويج في مباراته ضد النادي الصفاقسي التونسي

وفاق سطيف عازم على التتويج في مباراته ضد النادي الصفاقسي التونسي

يبقى وفاق سطيف الذي يستقبل غدا الأحد النادي الصفاقسي التونسي

 في إطار منافسة الكأس الممتازة لاتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم عاقدا العزم والدخول بكل ثقة في النفس المباراة  للظفر بأول لقب له للموسم على حد تعبير مدربه.

و أكد نور الدين زكري أن اللاعبين سيبذلون قصارى جهدهم خلال هذا اللقاء لأنه “من الأهمية بمكان أن يعزز الفريق الثقة في النفس و هي ضرورية لمواصلة الموسم”.

رفقاء رحو الذين استهلوا الموسم الحالي بتعثر داخل الديار أمام الترجي التونسي ضمن رابطة الأبطال الأفريقية سرعان ما تداركوا الأمر في إطار نفس المنافسة بلوبومباشي (جمهورية الكونغو الديمقراطية) بفرضهم التعادل على تي بي مازامبي بطل إفريقيا و ذلك بنتيجة (2-2). 

و حسب المدرب يؤكد الوفاق استفاقة الفريق الذي تمكن من استعادة انسجامه و لعبه الجماعي و فعاليته.

فغياب العديد من العناصر على غرار محمد يخلف المصاب و مراد دلهوم و نبيل حماني اللذين لا يمكن للمدرب إقحامهما ضمن التشكيلة بسبب خضوعهما لعقوبة برسم رابطة الأبطال الأفريقية ” مشكل بالإمكان تجاوزه” على حد تعبير زكري مضيفا أن الوفاق لديه تشكيلة “قوية و قادرة على أن تظهر كمجموعة متماسكة و منسجمة بل و الأكثر من ذلك ذات قدرة تنافسية أكبر”.    

و من شأن لزهر حاج عيسى و مومن جابو و فوزي شاوشي و عبد الرحمان حشود أن يشكلوا أهم الأوراق الرابحة بالنسبة “للنسور السوداء” الذين سيعون بكل ما في وسعهم من أجل نيل الكأس بملعب 8 ماي 1945 .

وأمام عناصر الوفاق الذين سيكونون في 15 أوت الجاري على موعد مع دينامو هراري (زيمبوابوي) برسم رابطة الأبطال الأفارقة زيادة على هذه المواجهة الجزائرية  التونسية فرصة للتحضير و تصحيح و تدارك النقائص.   

من جهته يعتبر حاج عيسى أن النادي الصفاقسي منافسا ليس سهلا قائلا “إن عناصر بيار لوشونتر يشكلون فريقا جيدا صعبا و لديه رصيدا كرويا حافلا”.  

و بحوزة التشكيلة التونسية الفائزة بكاس اتحاد شمال إفريقيا للأندية الحائزة على الكؤوس الموسم الماضي تشكيلة ذات نوعية يوجد من ضمنها صاحب التجربة هيكل قمامدية و الحارس الموهوب جاسم خلوفي و حمزة يونس و فاتح غربي و كذا المستقدم الجديد فخر الدين قلبي.

فالنادي الرياضي الصفاقسي الذي فاز في تنقله في آخر جولة من بطولة تونس على أمل حمام سوسة بنتيجة (1-0) تحدوه ثقة كبيرة و يرغب في إضافة كأس أخرى لرصيده رغم الغياب المعلن لكمال زعيم. 

و يعني ذلك أن مهمة خالد لموشية و رفاقه سوف لن تكون سهلة في لقاء يعد بأن يكون ساخنا خاصة بالنظر إلى الحضور المرتقب أن يكون غفيرا لأنصار الوفاق بملعب 8 ماي 1945. 

و سيدير هذه المباراة التي ستنطلق مساء غد الأحد بداية من الثامنة و 45 دقيقة ثلاثي تحكيم من ليبيا يتكون من محمد رجب حكم رئيسي بمساعدة كل من نصر الدين محمد و فتحي فرج.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة