وفاق سطيف و شبيبة بجاية يتأهلان و شبيبة القبائل وجمعية الشلف يقصيان

سجلت الأندية الجزائرية لكرة القدم التي تتنافس في منافستي الكونفدرالية الإفريقية” الكاف ورابطة الأبطال” نتائج متباينة في الدور السادس عشر “إياب” الذي جرى يومي الجمعة والسبت.

و تألق وفاق سطيف وشبيبة بجاية المتنافسان في كأس “الكاف” باقتطاعهما  ورقة تأهلهما. فوفاق سطيف فاز على خليج سيرت الليبي” 5-0 ” و ذهابا” 1-0 “, في  حين تأهلت شبيبة بجاية على حساب نادي ياكر السنيغالي بعد فوزها في الاياب 4-1 و ذهابا “1-1”

بالمقابل, أقصي حامل لقب بطولة الجزائر, شبيبة القبائل و وصيفه جمعية الشلف في منافسة رابطة الأبطال. شبيبة القبائل تعثرت أمام الأهلي الطرابلسي الليبي (1-0)بعد أن خسرت ذهابا بتيزي وزو (2-1), في حين أقصي الشلفاويون على يد  النجم الساحلي التونسي “0-0″ و ” 1-2″  ذهابا”.

و فاق سطيف الذي ينافس أيضا في كأس العرب أمام الترجي التونسي- عازم على المضي في مسيرته إلى النهائي في هذه المنافسة. فاستعراضه لقوته أمام ممثل ليبيا تبرهن على إرادة الرائد الحالي للبطولة الوطنية لذهاب بعيدا في هذه المنافسة.

 و يواصل حامل كأس الجزائر, شبيبة بجاية مغامرته الإفريقية بعد فوزه على نادي ياكر. ويأمل النادي البارز للصومام والذي يبدو أنه أخذ على طعم هذه المنافسة, في مواصلة مساره بنفس العزيمة.

وجود مدرب من طراز الفرنسي جون إيف شاي ولاعبين محنكين كزافور  وبوكساسة وبلخضر, كلها مؤشرات لا يستهان بها في التشكيلة البجاوية التي لا تريد أن تتوقف مسيرتها عند هذا الحد.

في منافسة رابطة الأبطال, جاءت خيبة الأمل من شبيبة القبائل التي أقصيت مبكرا على يد فريق الأهلي طرابلسي الليبي الذي يدربه الجزائري نور الدين سعدي بعد انهزامها في لقاء الذهاب داخل قواعدها “2-1”.

وما كان لأصحاب الزي “الأخضر والأصفر” أن يأملوا كثيرا في لقاء الإياب أمام فريق يلعب بواقعية أكثر. 

وبعد هذا الإقصاء, لم يبق الآن لفريق الشبيبة سوى الالتفات إلى البطولة الوطنية و الصراع من أجل احتلال مرتبة مؤهلة إلى إحدى المنافسات الدولية.

الممثل الثاني للجزائر, جمعية الشلف واجه منافسا قويا يملك الكثير من  النضج في مثل هذه المنافسة. فالنجم الساحلي وإن عرف مستواه نوعا من التراجع, وجد الوصفة المثلى لتجاوز عقبة الجزائريين الذين لا يملكون الكثير من الخبرة.

و انتهى لقاء الذهاب في تونس “2-1”, إلا أن خط الهجوم الشلفي لم يفلح في في إدراك الهدف المنقذ, فكان إقصاء رجال عمراني منطقيا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة