وفاق سطيف يرفض الخسارة ويريد الريادة

وفاق سطيف يرفض الخسارة ويريد الريادة

يواجه وفاق سطيف أمسية اليوم في حدود الساعة السادسة و النصف بملعب “تشرين” بدمشق فريق المجد السوري

في آخر مواجهة ضمن المجموعة الأولى في مباراة تكتسي أهمية خاصة للسطايفية الذين ضمنوا التأهل إلى المربع الذهبي قبل هذه المواجهة لكن التفكير امسية اليوم ينصب على جعل كل المعطيات في صالح أشبال سيموندي لضمان مكانة إلى الدور النهائي وذلك بإحتلال المرتبة الأولى ولكن ذلك لن يكونإلا عبر فرض نتيجة إيجابية أمام المجد الذي يلعب دون ضغط، وعلى العكس من ذلك فإن وفاق سطيف مطالب بتسيير فترات هذه المواجهة بذكاء ولعب ورقة الهجوم من البداية، وخاصة وأن رفقاء جديات سيكونون مدعومين بمساندة الكثير من أنصارهم الحاضرين بمدرجات ملعب تشرين اليوم و الذين توافدوا بالعشرات منذ منتصف يوم البارحة.

نقطة الـ10 ملايير عبر ملعب تشرين
أعطت الإدارة السطايفية أهمية خاصة لمواجهة اليوم من خلال الاستعدادات الجيدة وتوفير الظروف الملائمة للتشكيلة من خلال الحضورالمبكر إلى دمشق 5 أيام قبل موعد المباراة بالإضافة إلى التواجد المكثف للمسيرين يتقدمهم الرئيس سرار الذي وقف على آخر لمسات التحضيرات ،خاصة وأن تحقيق نتيجة أمسية اليوم والعودة على الأقل بنقطة من دمشق يجعل الوفاق في أحسن رواق لإنتزاع ورقة التأهل إلى الدور النصف النهائي حيث سنلعب مباراة الإياب فوق أرضية ميدانه ومن ثم المرور إلى الدور النهائي الذي سيدعم خزينة الوفاق بما يقارب 10 ملايير وهي القيمة التي رصدتها قناة آرتي للفريقين اللذين يتاهلان إلى المباراة النهائية.

التحفيزات المالية جاهزية، زيابة ، طويل، أديكو حاضرون
وكانت إدارة وفاق سطيف قبل تنقل التشكيلة إلى سوريا قد حددت منح اللاعبين في البطولة العربية، حيث رصدت مبلغ 50 مليون مقابل انتزاع المرتبة الأولى ، مبلغ 150 مليون لكل لاعب مقابل اللقب العربي وهو ما يعني أن كل لاعب سيحصل على 200 مليون في حالة الاحتفاظ باللقب وستؤثر  هذه التحفيزات المغرية إيجيابيا على مردود اللاعبين الذين سيدخلون هذه المباراة بكل قوة ، أما بخصوص التعداد فإن تواجد الخط الهجومي في كامل جاهزيته خلال التدريبات يزيد من حظوظ الوفاق أمسية اليوم حيث أن كل من زيابة ،طويل وأديكو في صحة جيدة وسيجدون المساندة من جديات وصاحب الفتحات المصوبة الظهير سليمان رحو وهو ما سيمكن أشبال سيموندي من الوصول إلى شباك المنافس لو عرفوا إستغلال الفرص بالطريقة الصحيحة.
 
حاج عيسى وبن شعيرة يغيبان رسميا
تأكد رسميا عدم مشاركة الثنائي بن شعيرة وحاج عيسى و الذي لم يتدرب منذ وصول التشكيلة إلى العاصمة السورية دمشق الخميس الفارط حيث منعت الإصابة التي يشكو منها بن شعيرة على مستوى الأنف و التي إستدعت خضوعه لعملية جراحية يوما قبل تنقل الوفد إلى سوريا فيما لايزال الوسط الهجومي لزهر حاج عيسى يخضع لإعادة التأهيل على مستوى القدم اليمنى من قبل مدلك الفريق ولم يتمكن من المشاركة في أي حصة تدريبية ليضاف كل من حاج عيسى وبن شعيرة إلى قائمة العناصر الغائبة والمتكونة من كل من يخلف ودمبري .
 
الطاقم افني يعفي بن شادي آخر لحظة
وافق الطاقم الفني لوفاق سطيف على طلب الظهير الأيسر رياض بن شادي بعدم المشاركة في مواجهة أمسية اليوم صبيحة البارحة بعد أن تخوف اللاعب من أي مضاعفات للإصابة التي كان يشكو منها بعد التمزق العضلي الذي منعه من المشاركة خلال المباراة المتأخرة من البطولة أمام نصر حسين داي، حيث إنتظر المدرب المساعد بوفنارة إلى غاية  حضور المدرب الرئيسي سيموندي و الرئيس سرار قبل إتخاذ هذا القراريذكر أن بن شادي شارك في كل الحصص التدريبية للتشكيلة منذ الوصول إلى سوريا.
 
جديات يستنفذ و أمام فرصة التألق
تعرف مواجهة أمسية اليوم عودة وسط الميدان لعموري جديات إلى التشكيلة الأساسية والتي كان قد غاب عن قائمة 18 التي واجهت الفيصلي الأردني بملعب 8 ماي في الجولة الفارطة بسبب العقوبة الآلية التي كانت مسلطة عليه ليستنفذ العقوبة أمسية اليوم و يكون أمام فرصة البروز على المستوى العربي خاصة وأن جديات من الأسماء التي اختارتها القناة الراعية للدورة “آرتي” في سبر آراء مشاهديها لإختيار أحسن لاعب عربي ويوجد في رواق جيد الانتزاع اللقب.

سيموندي أشرف على الحصة الأخيرة ويبرر تأخره
التحق المدرب الفرنسي برنارد سيموندي بمقر إقامة الوفد السطايفي بفندق “الشرياطون” في أمسية متأخرة من يوم الأحد الفارط حيث اكتفى بالاشراف على الحصة التدريبية الأخيرة لسهرة البارحة و التي جرت فوق أرضية ميدان  ملعب “تشرين” حيث ستجري المباراة، وقد برر مدرب الوفاق تأخره عن الحضور إلى دمشق للمسيرين بعدم وجود رحلات جوية بين باريس وسوريا في الأيام الفارطة بعد ان تأخر عن الرحلة الجوية لأمسية السبت الفارط، ما جعله ينتظر إلى غاية الأحد للحضور، رغم أن الكثير  يرى أن سيموندي أراد توجيه رسالة إلى الإدارة احتجاجا على عدم تلقيه مستحقاته.
 
التحاق سرار أعطى أكثر جدية
جسد الرئيس سرار حرصه على إحتلال فريقه ريادة الترتيب في المجموعة  بعد أن قرر في آخر لحظة التنقل إلى دمشق عبر الرحلة الجوية لصبيحة أمس  الاثنين حيث وصل في حدود الساعة الثامنة صباحا وقد أثر تواجده بشكل إيجابي على معنويات التشكيلة، خاصة وأن وقوف سرار إلى جانب اللاعبين يعطي أكثر جدية للمباراة ويزيد من إصرار اللاعبين على تحقيق نتيجة تسمح باحتلال المرتبة الأولى .
 
دعوة السفير تقدم إلى زوال البارحة
تفهم سفير الجزائر بسوريا وضعية التشكيلة التي تنتظرها مباراة هامة أمسية اليوم أمام المجد السوري بعد ان قام بتقديم موعد الدعوة التي وجهها للسطايفية وعقد مأدبة عشاء على شرفهم و التي تحولت إلى مأدبة غداء و التي أقيمت البارحة على الساعة الثانية و النصف زوالا خاصة وأن أشبال سيموندي أجروا آخر حصة تدريبية أمسية البارحة في نفس توقيت المباراة السادسة و النصف ، وقد كان الرئيس سرار حاضرا خلال هذه المأدبة التي أقيمت بمقر السفارة الجزائرية.
 
دعوة المجد حضرها المسيرون فقط
وكان الوفد السطايفي على موعد أمسية الأحد الفارط مع الدعوة التي وجهتها إدارة الفريق المنافس المجد الذي أقام مأدبة عشاء على شرف السطايفية تجسيدا للعلاقات الجيدة التي تربط الجزائريين بأشقائهم من سوريا ليعتذر اللاعبون في آخر لحظة عن الحضور حيث كان المسيرون فقط حاضرون للمأدبة يتقدمهم حسان حمَار، عز الدين أعراب و الكاتب رشيد جرودي وهو الأمر الذي تفهمته إدارة المجد خاصة وان التشكيلة السطايفية تصر على فرض نتيجة إيجابية و المحافظة على تركيز اللاعبين ضروري ساعات قليلة قبل هذه المباراة.
 
مجدي عبد الغني أشرف على الاجتماع الفني
انعقد الاجتماع الفني لوضع جميع الترتيبات التنظيمية لمواجهة امسية اليوم في حدود منتصف يوم أمس والتي حضرها ممثلي الفريقين بالإضافة إلى حكم المقابلة الكويتي وقد أشرف  على هذا الاجتماع اللاعب المصري المعروف مجدي عبد الغاني الذي عينه الاتحاد العربي بصفته محافظا خلال هذه المواجهة والأكيد أن حديثا مطولا سيجمع سرار بوسط ميدان الأهلي سنوات الثمانينات وإستعادت ذكريات عودة رفاق القائد سرار بورقة التأهل من مصر أمام الهلي عام1988

ثلاثي تحكيم كويتي لإدارة المباراة
عين الاتحاد ثلاثي تحكيم كويتي لإدارة مباراة أمسية اليوم والتي  سيعلن على انطلاقتها على الساعة السادسة و النصف،حيث سيكون الكويتي عطاء الله الكردي الحكم الرئيسي لإدارة هذه المباراة و الذي يدير لأول مرة مباريات بطل الموسم الفارط وفاق سطيف وسيساعده في مهمته مواطنيه ناصر التلي ومراد ياسر، ويذكر ان الثلاثي الكويتي سيكون تحت أنظار المراقب العراقي عادل قصاب.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة